هل يريد “بن زايد” لعُمان أن تُصبح كالإمارات مركز شرّ ودسائس للعرب؟ .. كاتب تونسي يُحذّر

0

علّق الصحفي التونسي المعروف ورئيس قناة “المستقلة” في لندن “د.محمد الهاشمي الحامدي” على الهجمة الشرسة التي تتعرّض لها سلطنة عمان بهدف شيطنتها.

 

وقال في تغريدةٍ نشرها عبر حسابه في “تويتر”: “مركز بحوث إماراتي يهاجم سياسات سلطنة عمان بلهجة منفعلة وجارحة”.

 

وتساءل: “هل يريد محمد بن زايد أن تصبح عمان مان مثل اليوم مركز مكر وشر ودسائس ضد أمن الجيران والعرب؟.اتق الله يا رجل.”.

 

لكنّ الصحفي التنوسي أكدّ أنّ “عمان اليوم بفضل الله أولا ثم بحكمة سلطانها ثانيا واحة أمن وسلام واستقرار. وإن شاء الله تستمر كذلك”.

وتابع “الحامدي” قائلاً عن أهل عُمان: “قوم من كرام العرب، دعا لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأثنى عليهم يوم أرسل إليهم مبعوثيه. وأثنى عليهم ومدحهم خليفته أبو بكر الصديق رضي الله عنه. وهم من قديم الزمان إلى عهد السلطان قابوس، للخير ومكارم الأخلاق عنوان. شعب عُجنت شخصيته من شموخ الجبال وهدير أمواج البحار”.

وتتعرض سلطنة عمان في الآونة الأخيرة لهجمة مسعورة تقودها وسائل إعلام إماراتية وسعودية وأخرى ممولّة منهما، في محاولةٍ لشيطنتها، والتأثير على الدور الحيادي الذي تقوم به لحلّ أزمات المنطقة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.