خوفا من “العك السياسي” مثل والده.. جهة سيادية ألغت لقاء محمود السيسي مع عمرو أديب باللحظات الأخيرة والأمر لم يكن مزحة

1

فجرت مصادر مصرية مطلعة مفاجأة من العيار الثقيل، بالكشف عن أن لقاء محمود السيسي نجل رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي كان حقيقة بالفعل ولم يكن “مزحة” كما أراد أديب أن يخرج المشهد بهذه الصورة وأن جهة سيادية هي من أوقفته عندما علمت بالأمر.

المصدر الإعلامي المصري الذي نقل عنه موقع “الشبكة العربية”، ويعمل بقناة فضائية، أكد أن الحلقة التي أعلن فيها الإعلامي المعروف عمرو أديب عن استضافة محمود عبد الفتاح السيسي في برنامجه ، كانت حقيقية ولم تكن مزحة.

وكانت الحلقة بطلب من نجل الرئيس المصري، وكان يفترض أن تخصص للرد التفصيلي على ما قاله الناشط السيناوي “مسعد أبو فجر” مما يتعلق بسمعة المخابرات الحربية وأعمالها في شمال سيناء.

وقال المصدر أن قيادات تلك الجهة السيادية لم يعلموا بترتيبات حلقة عمرو أديب إلا بعد إعلانه عنها وهو ما أثار استياء واسعا، وتدخلت تلك القيادات بشكل عاجل لمنع اللقاء ، تفاديا لتداعيات محتملة على ما يمكن أن يقوله محمود السيسي ، وهو أحد ضباط المخابرات الحربية.

وكان اللقاء الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي في مؤتمر الشباب الأخير للرد على ما قاله رجل الأعمال “محمد علي” قد أتى بنتائج عكسية ـ حسب التقييم الرسمي ـ وكان سبيبا في تفاقم الأمور واتساع نطاق الغضب الشعبي ، وهو ما أبدت الجهات السيادية قلقها بسببه من أن يتسبب ظهور نجل الرئيس في برنامج عمرو أديب في نتائج أسوأ مما قيل ، فتم إلغاء اللقاء.

وقام عمرو أديب باستضافة ـ غير مرتبة ـ لمحمود حمدي عبدالفتاح السيسي، العضو المنتدب لصيدليات 19011 ، نظرا لتشابه اسمه مع اسم نجل الرئيس ، ولمنع التساؤلات التي يمكن أن تطرح عن سبب إلغاء اللقاء المعلن عنه.

وكان الإعلامي عمرو أديب قد فاجأ الرأي العام المصري بالإعلان عن استضافة محمود عبد الفتاح السيسي ، ونقلت عنه الخبر مواقع الصحف المصرية وأعضاء بالبرلمان وقيادات حزبية ، وشخصيات مؤيدة للرئيس المصري ، قبل أن يتم الإعلان لاحقا عن أن المقصود هو شخص آخر ، وقدمها أديب على أنها مزحة.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    مجرم بن مجرم من سلالة الهمجيون أكلة لحوم البشرية.. وجدته يهودية ..يؤدي صلاة المسلمين…..يهودي مسلم….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.