ضابط إماراتي: محمد بن زايد رفض استقبال السيسي وأسرته وتخوف شديد يسود أبوظبي

3

كشف حساب “بدون ظل”، الذي يعرف نفسه على أنه ضابط إماراتي، عن حالة إرتباك تسود الجهاز الأمني الإماراتي، عقب التظاهرات الحاشدة التي شهدها الشارع المصري ليلة أمس، والتي طالبت رئيس النظام عبدالفتاح بالرحيل.

وقال “بدون ظل” في تغريدة رصدتها “وطن”، ( حالة ارتباك لدى جهازنا الامني ، وانباء تتحدث عن رفض الشيخ محمد بن زايد لاستقبال اسرة الرئيس عبدالفتاح السيسي والانباء ايضا تتحدث ان الشيخ محمد رافض استقباله ايضا ). حسب قوله.

وأضاف “بدون ظل” إن المستوى الأمني في الإمارات “يخشى الآن”، من عودة المظاهرات في جمهورية السودان، والضغط مرة اخرى بأبعاد الجيش من المناصب القيادية واستلام حكومة مدنية بالكامل السلطة، والقاء القبض على القيادات العسكرية التي امرت بقتل المتظاهرين “.

وشهدت المظاهرات التي أعادت للأذهان ثورة 25 يناير التي أطاحت بالديكتاتور حسني مبارك، قمع قوات الأمن للمتظاهرين الذين خرجوا بعفوية في شوارع للإطاحة بالنظام الذي يقوده السيسي، مما أدى إلى سقوط قتيلين في الاسكندرية، إلى جانب إصابة العشرات واعتقال المئات على يد أجهزة الأمن.

وتمكن المحتجون من الوصول إلى عدد من أبرز ميادين مصر، خصوصا ميدان التحرير رمز ثورة يناير الذي ظل مغلقا أمام المظاهرات والتجمعات الشعبية في السنوات الماضية.

وتداول ناشطون فيديوهات من المظاهرات التي صدمت النظام المصري، فاستخدم القوة المفرطة في قمع المتظاهرين الذين مزقوا صور السيسي، وطالبوا برحيله في مشهد مهيب.

قد يعجبك ايضا
  1. Wagawaga يقول

    زوبعة في فنجان لا أكثر. الشعب المصري ليس جاهزا بعد لتقديم التضحيات لنيل الحرية. تنفيس غضب هنا و هناك لا أكثر. السيسي الذين دعموه في إنقلابه مستمر

  2. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    الخسيسي انتهت دورة حياته تماما مثلما مرسوم له وسيأتي اكيد غيره الكثيرون وتنتهي دورات حياتهم ….يبقي السؤال الاهم متي يصحي العرب كشعوب وينتفضون فعلا ويصبح لهم كيان مستقل بين جميع دول العالم المعترف فيه… متي يكون لهم حرية اختيار رئيس شعبي منتخب من قبل الشعوب ….يارب يتحقق الحلم….

  3. مسافر 2019 يقول

    كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (16)

    وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَىٰ يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27) يَا وَيْلَتَىٰ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28) لَّقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا (29)

    يوم لا ينفع ندم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.