كاتب عُماني: متى نصحو من غفلتنا.. ترامب المستفيد الأول من تفجيرات أرامكو و”المتغطي بأمريكا عريان”

1

أكد الكاتب والناشط العُماني المعروف عباس المسكري، أن المستفيد الأول من الأزمة والخلافات في الخليج هي مؤكدا أنها لن تسمح بأي مصالحة خليجية إيرانية في ظل وجود قطرة نفط في أراضينا الخليجية، حسب وصفه.

وتساءل “المسكري” في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن):”متى نصحو من غفلتنا لندرك أن ما يجري في المنطقة بتخطيط صهيو أمريكي وبتنفيذ عملاء منبطحين لهم؟”

وأوضح:”أمريكا لن تسمح بأي مصالحة خليجية إيرانية في ظل وجود قطرة نفط في أراضينا الخليجية ولن تمد يدها لضرب إيران لأنها جعلت منها الفزاعة التي تخوفنا بها والوسيلة التي تجعلها شرطي حامي حمى المنطقة”

وأضاف الكاتب العُماني أن المستفيد الأول من الوضع المتأزم للخليج هو النظام الصهيو أمريكي ونحن نعتقد أن هذا النظام هو الذي يحمينا ويثبت كراسينا بينما لو فقط نشفت آبارنا سيتركنا ويلقي بنا مثلما تلقى الفريسة للسباع.

وشبه “المسكري” المتلحف بالرداء الأمريكي مثل الذي ينام في صحارء قاحلة عاري الجسد تلهفه الشمس.

وتابع مؤكدا أن ترامب هو المستفيد الأول من تفجيرات أرامكو :”اليوم أمريكا تعرض ضخ مخزونها النفطي لتغطية السوق وطبعا ليس مجانا بل لتستفيد من ارتفاع الاسعار جراء تفجيرات أرامكو وهنا نعود لنفس السؤآل من المستفيد مما يجري في المنطقة ومن له مصلحة استمرارية تردي الأوضاع”

وتبنت جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي “أرامكو” في “بقيق” و”هجرة خريص” في المنطقة الشرقية للسعودية.

إلا أن المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، قال إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن “مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها”، لافتا إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة “أنصار الله” اليمنية، إيرانية الصنع من طراز “أبابيل”.

كما قالت وزارة الخارجية السعودية إن التحقيقات الأولية تشير إلى استخدام أسلحة إيرانية في الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو.

وصرحت الخارجية في بيان لها أن “العمل جار على التحقق من مصدر تلك الهجمات”، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

ووصفت الخارجية الهجوم بأنه “اعتداء تخريبي غير مسبوق”، وأنه نتج عنه توقف نحو 50 % من إنتاج شركة أرامكو.

وأكدت “أن الهدف من هذا الهجوم موجه بالدرجة الأولى لإمدادات الطاقة العالمية، وهو امتداد للأعمال العدوانية السابقة التي تعرضت لها محطات الضخ لشركة أرامكو السعودية باستخدام أسلحة إيرانية”.

قد يعجبك ايضا
  1. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    ماشاء الله عليكم العمانيين كلامكم صحيح….احب ان اوضح نقطة هامة اصلا ترمب من مصلحته هو من فجر حقول النفط في الدمام لانه مكروه من معظم الاميركيين هناك قانون اميركي لو دخلت اميركا حرب اوتوماتيكيا ترمب كرئيس رح يظل يحكم لاربع سنوات اخري وهو مايتمناه الحكم ….وهو يضرب كدا عصفور شبك العرب بالايرانيين وادخل المنطقة قي مستنقع الحروب الطويلة والدمار….وهو المستفيد الاول لانه قالها صراحة ادفعوا عشان احميكم والفلوس تروح لجيوبه…يريد ان يركع كل العرب بالاعتراف ضمنيا باسرائيل حتي تحتل اسرائيل مزيدا من الاراضي العربية كما هو موجود في بروتوكولات حكماء صهيون حدودك يا اسرائيل من الفرات الي النيل …اصحوا ياعرب …..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.