“شاهد” كويتية تستشيط غضبا وتناشد حكومتها وقف المساعدات لمصر: أبناء الكويت أولى من قصور السيسي

3

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا لاقى تفاعلا واسعا لفتاة كويتية، تهاجم النظام المصري وتناشد حكومتها وقف المساعدات لهذا النظام بعد اعتراف عبدالفتاح السيسي باستخدام هذه المليارات في بناء قصور الرئاسة.

وقالت الفتاة الكويتية في المقطع المصور الذي أحدث ضجة كبيرة مخاطبة الحكومة: “لما انتوا توزعون قروض ومنح وهبات حق الدول ما قلنا شيء سياسة خارجية، لكن لما يصرح رئيس دولة إنه بيبني بالمنح والقروض قصور يقى لا لازم نتوقف الكويتي أولى شوارع أولى التنمية أولى”

وتساءلت مستنكرة:”ليه أحط فلوس الكويت للقصور والدولة دي أساسا ـ تقصد ـ مليئة بالقصور الفلوس دي أولى بيه الشعب الكويتي ومشاريع التنمية”

واعترف الجنرال ، قبل يومين بمضمون الفيديوهات التي بثها مؤخرا المقاول المصري محمد علي الذي كان مقربا من الجيش ونفذ العديد من الإنشاءات لصالح المؤسسة العسكرية أهمها عدد من القصور الرئاسية.

لكن السيسي بادر إلى استخدام لغة المؤامرة محذرا مما اعتبره مؤامرة لـ”تشوية جهود الجيش، وتغيير حكم مصر”.ويعد اعتراف السيسي أول رد ضمني على اتهامات المقاول محمد علي.

وأقر السيسي ببناء قصور رئاسية جديدة، مؤكدا أنه سيواصل بناء المزيد “لأنه يبني دولة جديدة” لكل المصريين وليس لنفسه.وقال السيسي: “أقول للمصريين عندكم خيارين يا تستسلمون لهم ويحكمون مصر أو توقفوا (في وجههم)”، مؤكدا أنهم يريدون أن “يسقطوا مصر”.

وأضاف: “طاب حد (شخص) يجي (يأتي) يشوهك ويقلقك ويضيع القيمة العظيمة اللي بيعملها الجيش في مصر”. محذرا من تكرار سيناريو سوريا.

وخلال الأيام الماضية، تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات الممثل والمقاول المصري محمد علي التي هاجم فيها السيسي، وحازت على اهتمام المصريين وأكد علي وجود وقائع فساد كبرى، اتهم فيها مسؤولين بارزين في الدولة ووجّه علي اتهامات للسيسي وقادة الجيش بإهدار مليارات الجنيهات من المال العام على مصالح شخصية، فضلا عن مشروعات من دون دراسة أو جدوى اقتصادية.

وحصلت “الجزيرة” على صور ومعلومات عن قصر ضخم يجري بناؤه حاليا ليكون مقرا لإقامة السيسي.

يقع مقر القصر في العاصمة الإدارية الجديدة بالقاهرة، وتظهر الصور أن مساحة السكن الرئاسي وحدها تقدر بـ 50 ألف متر مربع، بينما مساحة البيت الأبيض خمسة آلاف متر مربع فقط.

أما مساحة الموقع العام للقصر والمحاطة بسور خارجي فتقدر بـ 2.3 مليون متر مربع.وهناك مساحة خارجية صممت لتكون حرما للمدخل الرئيسي للقصر، وتبلغ 180 ألف متر مربع، ويعني ذلك أن المساحة الكلية للقصر تبلغ أكثر من 2.5 مليون متر مربع.وبناء على تكاليف البناء في العاصمة الإدارية، فإن الطابق الواحد من القصر سيكلف الخزينة المصرية 2.25 مليار جنيه.

قد يعجبك ايضا
  1. mutaz يقول

    أسكت اسكتي …. صبح صبح على مصر بجنيه صبح ، تنط انتصار عايزه تبني بلاج جديد مع مسبح

  2. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    كلامك صحيح مية بالمية لا غبار عليه …المصيبة لو احنا متأكدين ان الفلوس بتروح للشعب المصري الغلبان كان معلهش هاي اسمها صدقة مساعدة لكن تروح لفرعون مصر الخسيسي طبعا لا والف مليون لا ….والحمد لله تلك هي السياسة الحالية المتبعة في اميركا ليش نساعد ماديا تلك الدول الفقيرة مثل مصر بالاموال والغداء وللاسف يدهب كله للريس الخسيسي ولجيشه والشعب ولا شيء …..وحتي السعودية مفكرين اميركا رح تساعدهم بالحرب ضد ايران مصيبتهم مع واحد رجل اعمال استغلالي اسمه ترمب يريد حلب الدب الداشر هو ودولته …..حتي نحن الاميركيين يحلبنا ورفع علينا الضرايب وكلنا نغلي ضده ننتظر الفرج بعدم انتخابه لفترة رئاسية ثانية وتلك هي الطامة الكبري لو تم انتخابه لاربع سنوات اخري …

  3. نهم يقول

    كلام الاخت الكويتية مليار في المائة صحيح ويا لبيت الحكومة الكويتية تأخذ بكلامها عين الاعتبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.