تعليق مثير لسياسي كويتي عن ما يُرسم للسعودية الآن لتوريطها بعد هجوم أرامكو!!

0

اعتبر حاكم المطيري رئيس حزب الأمة في الكويت أن ما يجري للسعودية الآن هو نفسه ما جرى للعراق قبل عام ٢٠٠٣.

 

وقال “المطيري” في تغريدة: “لا يتصور أن تخترق طائرات مسيرة وتضرب حقول نفط بقيق في دون أن ترصدها شبكات الدفاع الجوية الأمريكية!”.

 

وأضاف: “للأسف ما يجري للسعودية هو نفسه ما جرى للعراق قبل سنة ٢٠٠٣ من توريطه بحروب وظيفية مع كل الدول والشعوب المجاورة له والانتهاء باحتلاله وتقسيمه!”.

وقال إن السعودية تعرضت إلى ٢٥٠ هجوما صاروخيا وبالطيران المسير، واتهام إيران وميليشياتها في جنوبا والعراق شمالا بأنها وراء هذا “العدوان والعجز الخليجي والعربي عن حل الأزمة سياسيا أو عسكريا يؤكد أن الجميع أحجار على رقعة الشطرنج الأمريكي التي تهيئ المنطقة للتقسيم الجديد”!

وتعرّضت السبت منشأتان لشركة أرامكو السعودية شرقي المملكة لهجوم بطائرات مسيرة، تبنته جماعة الحوثي قائلة إنه نُفذ بطائرات مسيرة تعمل بمحركات عادية ونفاثة.

 

وأضاف الحوثيون أنهم قد يستهدفون منشآت الشركة مرة أخرى، وسط تقارير صحفية نقلت عن مسؤول أميركي رجح أن يكون مصدرها من العراق أو إيران، وآخر عراقي قال إنها انطلقت من جنوبي العراق.

 

وألمح الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى احتمال تورط إيران في هجوم أرامكو، مؤكدا رغبته بتجنب الحرب معها، وقال إن بلاده مستعدة لمساعدة السعودية مقابل المال ولكن عليها أن تدافع عن نفسها، في حين بدأ محققون أميركيون بجمع الأدلة ميدانيا.

 

والثلاثاء، قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إنّ المسؤولين السعوديين قالوا إن واشنطن لم تقدم أدلة كافية تفيد أن الهجوم مصدره إيران.

 

وأضافت الصحيفة أن تقييم المسؤولين الأمريكيين أن إيران أطلقت أكثر من 20 طائرة مسيرة وصواريخ على منشآت أرامكو.

 

وقالت إن المسؤولين الأميركيين شاركوا الرياض تقارير استخباراتية بشأن الهجوم على أرامكو.

 

وكانت الصحيفة قالت الإثنين، إنّ “المسؤولين السعوديين يبحثون تأجيل طرح أسهم أرامكو في الأسواق بعد الهجوم على الشركة السبت”.

 

وتعد “أرامكو” رائدة الشركات الصناعية في السعودية، وأكبر شركة بترول في العالم.

 

وأعلنت السعودية، اعتزامها دعوة خبراء دوليين وأممين للمشاركة بتحقيقات الهجوم على منشأتي “أرامكو” شرقي المملكة.

 

وقال التحالف العربي في اليمن الذي تقوده السعودية، إن الهجوم على منشأتي أرامكو للنفط، لم يتم من الأراضي اليمينة وتم بأسلحة إيرانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.