AlexaMetrics ضاحي خلفان باع "الساقط" حمد المزروعي في لحظة: "لا أعرفه وأكره تغريداته" | وطن يغرد خارج السرب

ضاحي خلفان باع “الساقط” حمد المزروعي في لحظة: “لا أعرفه وأكره تغريداته”

تبرأ نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان هو الآخر، من المغرد الإماراتي البذيء والمقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، عقب إدانة حاكم دبي محمد بن راشد لعدد من المغردين الإماراتيين الذين اتهمهم بالإساءة للإمارات في إشارة للمزروعي وكتائبه.

وقال “خلفان” في تغريدة له على تويتر رصدتها (وطن) إنه كان يمكن منع المغرد الذي يتلفظ بألفاظ بذيئة ضد أعراض الناس ـ في إشارة للساقط حمد المزروعي ـ دون تحطيم الروح المعنوية الوطنية للمغرد الاماراتي الشريف.

ليحرجه أحد المغردين بقوله:”تقصد حمد المزروعي صح”

ليجيبه خلفان في رد تبرأ فيه من حمد المزروعي خوفا من غضب ابن راشد عليه:”حمد أولا لا أعرفه، وثانيا كنت أكره تغريداته”

وكان رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وحاكم دبي محمد بن راشد، انتقد مغرِّدين إماراتيين اعتبر أنهم يسيئون لسمعة أبوظبي.

وكانت الرسالة الأبرز تلك التي هاجم فيها محمد بن راشد عدداً من المغرّدين الإماراتيين، دون أن يذكر أسماءهم بشكل صريح، وقال إنه لن يُسمح «بأن يعبث مجموعة من المغردين بإرث زايد الذي بناه لنا من المصداقية والحب واحترام الشعوب» .

واعتبر محمد بن راشد أن العبث والفوضى اللذين يحدثان على مواقع التواصل الاجتماعي يأكلان من «منجزات تعبت آلاف فرق العمل من أجل بنائها».

وأظهر سجال التغريدات هذا بحسب نشطاء خلاف خفي بين أقطاب الحكم في الإمارات، حيث من المعروف أن المزروعي لن يغرد ويسيء لقيادات دول من رأسه وأن ابن زايد هو من يقف ورائه، مشيرين إلى أن حرب تكسير العظام بين ابن راشد وابن زايد بدأت.

وتأكيداً على التخبط الإماراتي، كتب وزير الخارجية عبد الله بن زايد تغريدة فسّرت على أنها انتقاد لرسالة بن راشد، رغم نبرتها “الناعمة”: “التغريد من أجل الوطن يزيده ولا ينقصه يبنيه ولا يهدم ما تم بناؤه التغريد من أجل الوطن مهمة نبيلة نؤديها بأخلاق عالية وبعقلانية تعكس تحضرنا بمنطق يخاطب العقول ويفتح القلوب… شكرا محمد بن راشد”.

وبين بن راشد، وبن زايد، بدأت التخمينات تنتشر، وقد اعتبرت أغلبها أن المقصود مما كتبه حاكم دبي، نائب قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، والمغرد الإماراتي الشهير، الذي تنسب إليه قيادة الذباب الإلكتروني الإماراتي، حمد المزروعي. وذلك بعد إساءة الرجلين إلى أكثر من دولة عربية أبرزها الكويت، واليمن، والجزائر، والترويج لأخبار تبيّن مراراً أنها كاذبة.

وما أكد هذه التخمينات التغريدة التي نشرها ضاحي خلفان ثمّ حذفها، إذ حملت لهجة ساخرة، قال فيها: “لو كان هذا المطلوب، أنا شخصيا اعتذر لتنظيم الإخوان (…) وأعتذر للحوثيين ولكل من أساء إلى الأمارات على مواقع التواصل. فنحن في أمر حكومتنا”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *