بعد افتخارها علانية بممارسة الجنس بدون زواج.. كاتبة عربية تعود لإثارة الجدل بمنشور إباحي “مستفز”

3

عادت الكاتبة اللبنانية المثيرة للجدل ، لاستفزاز رواد مواقع التواصل والرأي العام العربي مجددا، بإعلانها تمسكها بحرية ممارسة الجنس، مشيرة إلى أن ذلك لا يسقط احترام المرأة.

وكتبت “دارين” في تغريدة لها على تويتر رصدتها (وطن) ووصفها النشطاء بالإباحية المستفزة:”قيمتي واحترامي لاتسقط بممارسة الجنس ولا تسقط قيمة اي امراة”

وتابعت ساخرة:”مجتمع مضحك، الجنس ليس له وظيفة اخلاقية. المراة حقها تمارس الجنس، وسناخذ حقوقنا رغم انوفكم”.

وكانت دارين حليمة، اعترفت بممارسة الجنس ، وطالبت النساء بعدم التقيد بالإطار الشرعي وهو الزواج.

واعترفت الكاتبة اللبنانية في يوليو الماضي عبر تدوينة على صفحتها الخاصة على “فيس بوك:”بـ ممارسة الفاحشة قائلة:” أنا مارست الجنس نعم مارست الجنس مع رجل صاحب فكر وجسد جميل ولم أشعر بالعار بل بالقوة والاستحقاق وحسن الاختيار لم أغرم به بعد وقد لا أغرم لكن انجذاب عالي كبير وشوق لاحتضان وتقبيل ولمس ذلك الرجل ليس مهم لي أن أغرمت أم لا، لا أحسب تلك الحسابات”.

وتابعت دراين منشورها الذي تسبب في هجوم واسع عليها:”أن لم أغرم سأخبره، وأبحث أو أنتظر رجلا آخر ولا أشعر بأنني قد أعطيته شيء ويجب أن يقدره لا أنا أعطيت نفسي حق جميل مع شخص أدرك تماما كيف ينظر لجسدي وفكري المهم أنني أعلم ما أريد”.

وأضافت: “لكن شعرت بالعار سابقا، شعرت أنني عا*رة حين كنت متزوجة باسم الشرع من رجل يقنعني أن حقوقه الجنسية مع نساء أخريات هو مبدأ الحرية وعلي قبوله، حين كان يراني جسد فقط وأنه أذكى مني، حين كان يجلس يروي قصصه الجنسية القديمة وأنا أستمع بصمت”.

وروت الكاتبة النسوية بعض تجاربها الشخصية ومواقف تعرضت لها في صغرها.

قد يعجبك ايضا
  1. مواطن ملعون اللي جابوه من غير وطن يقول

    يعني ما لقيتو غير اخبار لبنان ، البلد الاول عالميا في الفساد في كل شيئ !
    اذا مايا خليفة ، ممثلة الافلام الاباحية ، اجل هذي ايش تكون ؟

    اختر موضوع اخر ، فقد بت افقد متعة القراءة في صفحتكم

  2. نهاية العالم يقول

    إذ لم تستحي فافعل ما تشاء 🤦‍♀️

  3. نهم يقول

    هذه واحده منحظة تريد تدمير البنت العربية والمسلمة المحافظة على شرفها وهي الان تحاول جمع مبلغ 50 الف دولار لانشاء قناة تلفزيونية في هولندا لكي تقوم بنشر الانحلال الخلقي ونشر الر\يلة بين بنات العرب والمسلمين فانتبهوا منها والحذر منها وهي الان مقيمة في هولندا وتعمل على الاون لاين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.