“فيديو” مشهد محزن وصادم في ظل المليارات التي تكسبها السعودية من الحج.. هل هذا ما يليق بضيوف الرحمن؟

5

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو صادم أثار موجة غضب واسعة، بعدما ظهر فيه الحجيج مهددة حياتهم وتغمرهم مياه الأمطار والسيول التي لم تجد له مصرف بسبب تدني مستوى الخدمات والبنية التحتية رغم المليارات التي تكسبها من الحج.

وأظهر المقطع المتداول على نطاق واسع الحجاج يجاهدون للخروج من المياه التي وصلت لمنتصف جسدهم، بينهم النساء والأطفال ومنهم شيوخ على كراسي متحركة كاد يغمرهم الماء بالكلية في تهديد حقيقي لحياتهم.

وعبر النشطاء عن غضبهم واستنكارهم لهذا المشهد الصادم، متسائلين كيف تكسب السعودية مئات الملايين  من الحجاج  وكل سنة نفس المشكلة أين شبكة صرف مياه الأمطار؟.

وكانت غزيرة هطلت على مكة يوم عرفة ، حيث تعرضت بعض أحيائها المنخفضة لتجمع كبير لمنسوب المياه تسببت في غمر عدد من المركبات فيما تحولت بعض جبالها لشلالات تنساب منها المياه بغزارة.

وأظهرت مقاطع عديدة متداولة السيول بعد أن غمرت المركبات داخل الأحياء السكنية كما أبانت تدفق المياه من أعلى مرتفعات الجبال وفي جانب آخر لجأ بعض الحاج للخيام هربا من غزارة الأمطار المصاحبة للرياح الشديدة.

قد يعجبك ايضا
  1. الملامة يقول

    حفظ الله السعودية
    ولا عزاء لابن بنانا
    قد فاقت قذارته وحاشيته قذارت من يدعي انه شعب الله المختار

  2. محمد يقول

    مشهد عادي
    والسعودية ماتكسب من الحج ولا العمرة شي الكسب يستفيد منه أصحاب الحملات وأصحاب شركات الطيران وعشان كذا قطر منعت حجاجها من الحج الا على الطيران القطري الملوك للعائلة الحاكمة القطرية ونحن شفنا قطر تغرق فسيل المطر
    وين المليارات من فلوس الغاز او راحت للاتراك والايرانين وللارهاب

  3. مراد حكيم يقول

    شكرا للمملكة السعودية على التنظيم الراقي وفوق الممتاز للحج خبرة عالية لإدارة الملايين

  4. السوادي داري يقول

    غريبه كل الضاجين قطرين ?
    بس من جماعة تميم
    ٢٠٠٪ من فريق عمل الصالات المغلقة

  5. mutaz يقول

    المفروض لا أحد يعترض ، أساسا أبن سلمان ومن معه يردون أن يهدوا مكه ويلغوا الحج ، هناك دوله جديده ومفهوم غربي لدوله جديده قوامها ترفيه -كازينوهات – بارات – لواط – استثمارات – وتبعيه كامله للغرب. فوجود الكعبه والحج أساسا عبء ووجودها عائق أمام نظريتة دارون السعوديه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.