وفاة حسين سالم تتصدر تويتر.. معلومات قد تعرفها لأول مرة عن صديق مبارك الحميم ورجل تل أبيب السري

4

تصدر وسم “” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر بعد وفاته اليوم، الثلاثاء، عن عمر 85 عاما وهو رجل الأعمال المصري والملياردير الشهير الذي يعد رجل المهمات الغامضة والسرية وأبرز المقربين للرئيس المخلوع .

مصادر مقربة من أسرة رجل الأعمال المصري أكدت أنه توفي في منزله بإسبانيا، فجر اليوم، وسيتم نقل جثمانه إلى القاهرة في وقت لاحق لدفنه في مقبرة عائلته، كما سيتم إقامة عزاء له في القاهرة أو شرم الشيخ.

لكن موقع “المصري اليوم” نقل أيضا عن مصادر وصفها بالمقربة من أسرة سالم، أن أسرته قررت دفن جثمانه في إسبانيا.

وأضافت المصادر، أن «سالم» سيُدفن بجوار حفيده، الذي توفي بسرطان الدم ودفن بإسبانيا، بعد وصية منه أن يُدفن بجانبه، حيث حالت ظروف منعه من دخول عقب ثورة ٢٥ يناير أن يدفن حفيده في .

وكان حسين سالم المولود عام 1933 من أقرب المقربين للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، وكانت أعماله متداخلة مع المخابرات المصرية لفترات طويلة، خاصة في مجالات السياحة واستكشاف الغاز واستيراده وتصديره، وكان يدير شركة شرق البحر المتوسط للغاز المالكة لأنبوب نقل الغاز بين مصر وإسرائيل، والذي انتقلت ملكيته حاليا للمخابرات العامة.

وفي أعقاب ثورة 25 يناير 2011 اتهمت النيابة العامة حسين سالم في العديد من القضايا بالفساد واستغلال النفوذ، كما حاولت اللجان المتتالية التي شكلت لاسترداد الأموال المصرية من الخارج منعه مرارا من التصرف في أمواله، وتم الحجز على أملاكه في مصر، بما في ذلك فنادقه في شرم الشيخ ومحطة تحلية المياه التي يملكها هناك وحصصه في الشركات المختلفة، لكن جميع القضايا كانت تفتقر إلى الأدلة الدامغة بسبب التسرع في إعدادها وتحريكها وهي مليئة بالثغرات، رغم تعدد الشواهد على الفساد وتناقض التصريحات الصادرة من سالم في هذا الشأن.

وبحلول عام 2017 كان حسين سالم قد حصل على أحكام نهائية بالبراءة في جميع القضايا التي اتهم فيها، وأبرزها: استغلال النفوذ في تصدير الغاز لإسرائيل، والتربح بغسيل الأموال، والاستيلاء على أرض محمية البياضية الطبيعية بأسوان، والتهرب من الضرائب.

ودخل نظام عبدالفتاح السيسي في مفاوضات مع حسين سالم في عام 2015 للحصول على أكبر قدر من ثرواته في مصر، نظير السماح له بالعودة للبلاد ورفع اسمه من سجلات الملاحقة الدولية.

وتكللت المفاوضات بالنجاح في أغسطس 2017 بتنازله هو وابنه خالد وابنته ماجدة عن 21 من أصوله العقارية للدولة، بقيمة 5 مليارات و341 مليونا و850 ألفا و50 جنيها، والتي تمثل 75% من إجمالي ثروته المعلنة داخل مصر وخارجها، والمقدرة قيمتها بمبلغ 7 مليارات و122 مليونا و466 ألفا و733 جنيها مصرياً، مقابل تمكينه من الحصول على مبلغ 147 مليون دولار من سويسرا التي قررت رفع التحفظ عن هذا المبلغ بعد مخاطبة النائب العام المصري لنظيره السويسري وإبلاغه بالتصالح مع الدولة وسداد ما عليه من مستحقات، علما بأنه كان سابقا ينفي أن يكون ممتلكا لأي أصول في مصر.

ومنذ ذلك الحين حافظ حسين سالم على عادة زيارة شرم الشيخ بصورة ربع سنوية للاجتماع بأصدقائه القدامى.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    والله البقايا البيولوجــــية التي يتخلص منها داخل المراحيض أطهر وأكثر طهارة وعطرا من هؤلاء الخراءات والقمامات والزبالات والكلاب السعرانة الخائنة الحقيرة

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    (ما أغنى مالية،هلك عني سلطانية)؟!،لم نر الناس تتهافت للصلاة عليه صلاة الغائب في القارات الخمسة؟!،شتان بين الثرى والثريا؟!. (ليس لك من مال إلا ما أكلت فأفنيت،أولبست فأبليت،أوتصدقت فأبقيت)؟!.

  3. عبدالحق صداح يقول

    حسين سالم كان عقد واسطة الإتصال بين مصر وإسرائيل مثله كمثل الخائن أشرف مروان . حتى رفعت الجمال ( رأفت الهجان ) أعتقد أنه كان واسطة إتصال بين مصر وإسرائيل أيام المقبور جمال عبدالناصر . ما أكثر الخونة في مصر , والحكومة تظهرهم على أنهم أبطال .
    فلعنة الله على الخائنين .

  4. هزاب يقول

    الهالك المقبور حسين سالم هو في عملته أقرب للهالك عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية ! وكلاهما مدرستان في الخيانة والعمالة !التي يديرها الخائن الأكبر حسني مبارك اخلاص وتفاني في خدمة إسرائيل لدرجة اثارة الذهول والدهشة في تل ابيب! الأول هلك في قصره في اسبانيا بعد أن لفظه العسكر لوجود خائن كبير جدا وهو السيسي والثاني نفق في سوريا بتفجير مدبر ليدفن بموته أسرار عصر بأكمله بعد ان استخدم من قبل أسياده الامريكان والصهاينة وانتهى دوره! هي دائما هكذا نهايات الخونة وضيعة وذليلة كحياتهم المليئة بالمذلة أمام إسرائيل وأمريكا!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.