“شاهد” قناة أردنية شهيرة تعتذر لبشار الأسد في بيان رسمي لأن مذيعتها نطقت بالحق.. فماذا قالت؟

1

أعلنت قناة أردنية شهيرة اعتذارها عما ورد من خطأ وصفته بالغير مقصود في أحد مواجزها الإخبارية، الأحد، الماضي.

قناة ”المملكة “ التلفزيونية الأردنية الشهيرة، قالت في منشور على صفحتها على ”فيسبوك“: ”تود قناة المملكة أن تعتذر من مشاهديها عما ورد من خطأ غير مقصود في أحد مواجزها الإخبارية بالأمس، حيث وصف جيش الجمهورية العربية السورية الشقيقة خطأ بـ (جيش الاحتلال السوري)، وقد تم محاسبة المسؤولين عن هذا الخطأ“.

توضيح من قناة المملكةتود قناة المملكة أن تعتذر من مشاهديها عما ورد من خطأ غير مقصود في أحد مواجزها الإخبارية بالأمس،…

Posted by ‎AlMamlaka TV – قناة المملكة‎ on Monday, August 12, 2019

وجددت القناة بذات المنشور التزامها بالمهنية والموضوعية في تغطياتها ونشراتها الإخبارية وبرامجها، وتجدد اعتذارها عن أي لبس تسبب به هذا الخطأ غير المقصود.

وشن ناشطون بمواقع التواصل هجوما عنيفا على القناة الأردنية، وقالوا إن المذيعة لم تنطق غير الحق عندما قالت “جيش الاحتلال السوري” وهو كذلك حيث قتل بشار العباد ودمر البلاد.. حسب وصفهم.

ورغم اعتذار المحطة التلفزيونية الأردنية، لم يتوقف والجدل انضمت له أطراف سورية في بيروت أيضاً، وأحيانا في دمشق.

حفلة “لطم” بدأها أنصار الرئيس السوري بشار الأسد من أردنيي “النضال والممانعة” في عمان حتى وصل الأمر للوزير الأسبق محمد داوودية ليطالب بوقف هذا “التجريح الذاتي”، قبل أن ينضم له كثيرون وهم يحاولون إعادة النقاش لما حصل فعلا، حيث فتاة حديثة الخبرة أخطأت لغوياً فقط ثم اعتذرت.

“لطمية” الممانعة التي تحاول تفريغ كل احتقاناتها متسللة عبر خطأ مذيعة لم يقنعها بيان صدر عن محطة المملكة تعتذر فيه عن “خطأ غير مقصود” تمت معاقبة المسؤولين عنه.

قال البيان أيضا إن الاعتذار واجب لجيش الجمهورية العربية السورية الشقيقة، لكن الفتاة المذيعة كانت قد سبقت الجميع واللطميات بالإعلان عن تحمّلها مسؤولية خطأ حصل بالصدفة وبسبب الإرهاق الناتج في غرفة الأخبار عن تغطية أحداث المسجد الأقصى وتكرار عبارة “جيش الاحتلال الإسرائيلي”.

ونكأ خطأ مذيعة شاشة المملكة جراح العلاقة المرهقة بين البلدين مجدداً فقرر السفير السوري الأخير المطرود من عمان بهجت سليمان ومن بيروت نشر عبارة “مسيئة” تتلاعب باسم المملكة الأردنية الهاشمية فيما بدا أنه “رد على قناة المملكة” من العنصر الأكثر تحرشا بالأردن في الهيكل السوري المجاور أمنياً.

قد يعجبك ايضا
  1. ردني يقول

    بصراحة هذا رأى الأردنيين ولاكن بهرجة الإعلام والمجاملات الدبلوماسية تضغط عكس التيار بكفي عاد ذبح السوريين من المليشيات الشيعية الطائفية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.