الإمارات في أمان والسعودية تحت القصف .. طائرات الحوثي تضرب مجدداً مطار أبها وتصيب أهدافها “بدقة”

0

أفادت قناة “المسيرة” التابعة لجماعة الحوثي اليمنية، أن سلاح الجو المسير نفذ عدة بعدد من طائرات “قاصف 2 k” على الدولي بـعسير .

وأكد مصدر في سلاح الجو المسير لـ”المسيرة” أن طائرات “قاصف 2 k” أصابت أهدافها المرصودة في المطار بدقة.

وكان سلاح الجو المسير، قد نفذ أمس الأول – 11 أغسطس – عملية هجومية بعدد من طائرات قاصف 2k استهدف رادارات ومواقع عسكرية في قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط عسير.

وصعد سلاح الجو المسير خلال الأشهر الأخيرة من هجماته داخل العمق السعودي “ردا على استمرار الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني، والتي كان أخرها جريمة العدوان بحق أسرة كاملة في مستبأ حجة والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى”.وفقاً لـ”المسيرة”

وكانت جماعة الحوثي قررت، تجميد هجماتها ضد ، بعد أن “لمست” تغيرا واضحا في سياسة أبوظبي تجاه الجماعة.

وأكد القيادي في جماعة الحوثي، “علي البخيتي”، أن حركته منفتحة على كل الأطراف، سواء السعودية أو الإمارات والمكونات اليمنية كافة بما فيها المجلس الانتقالي، “إلا أننا نصل دائما إلى طريق مسدود معها”.

وأشاد القيادي “البخيتي” بالموقف الإماراتي في اليمن، واصفا إياه بـ”الإيجابي”، وأنه يقابل بإيجابية من حركته، إلا أن ذلك “لا يعطي حصانة لمرتزقة الإمارات، الذين ما زالوا يقاتلوننا”.

وكان وفد أمني إماراتي رفيع عقد لقاء مع مسؤولين إيرانيين مؤخراً في طهران، وبحثا قضايا مشتركة حول أمن الخليج، وشؤون حدودية، ومكافحة عمليات التهريب.

وأعلنت الإمارات سحب نحو 75% من قواتها في اليمن، تحت مسمى “إعادة الانتشار”، في يوليو/تموز، وهو الأمر الذي فتح باب التكهنات حول وجود خلافات مع السعودية، لكن أبوظبي اعتبرت أن هذه الادعاءات عارية عن الصحة في أكثر من مناسبة.

وأثارت زيارة وفد خفر السواحل الإماراتي إلى العاصمة الإيرانية، طهران، قبل أيام قليلة، موجة من التكهنات حول التقارب بين أبوظبي وطهران، لكن الأولى أكدت أنه مجرد لقاء “روتيني” يجري للمرة السادسة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.