عزمي بشارة يغرد عقب إعلان وزير خارجية إسرائيل أن زيارته للإمارات كانت لتحقيق تطبيع علني.. من قصد بـ”الرقعاء”؟

0

قال الكاتب والمفكر العربي المعروف الدكتور ، في هجوم مبطن على الأنظمة العربية التي تسير نحو تطبيع معلن مع إسرائيل، إن التطبيع مع إسرائيل يعني أن الاحتلال أمر طبيعي وقضية فلسطين ليست قضية، هذا هو الأمر الأهم.

وأضاف “بشارة” في تغريدة له  بتويتر رصدتها (وطن):”ولكن ثمة أمور أخرى مثيرة متمثلة بالكشف عن رؤية استراتيجية بوجود تحالف طبيعي (لم يعد خجولا) بين أنظمة عربية وإسرائيل.”

وتابع:”واندفاع بعض الرقعاء للكشف عن إعجاب خفي بإسرائيل وغرام معذب كان يمارسه سرا.”

وشهدت الآونة الأخيرة تسارعًا نحو التطبيع العربي مع الاحتلال، ولم يقتصر على كونه تطبيعيًا سياسيًا بل شمل كل مناحي الحياة الاقتصادية والثقافية والاعلامية.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، إنه زار في الشهور الأخيرة ، وشارك بمؤتمر للأمم المتحدة، وأن هدفه “الارتقاء” بالعلاقات مع دول الخليج، وتحقيق تطبيع علني.

وقال كاتس، خلال اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، الثلاثاء، إنه يسعى لتطبيع معلن مع دول الخليج، يشمل توقيع اتفاقيات علنية، مشيرا إلى أن العلاقات مع دول الخليج قد تطورت.

وأكد أنه اجتمع خلال زيارته للإمارات مع مسؤول كبير في ، وتوصل معه إلى تفاهمات جدية، كما بحث معه مسألة تعزيز العلاقات بين الجانبين.

وأشار إلى أنه ناقش أيضا فكرته حول بناء سكة حديد من الخليج لميناء حيفا من أجل نقل البضائع من أوروبا إلى دول الخليج برا.

وأوضح أن مسعاه في التطبيع يحظى بدعم مطلق من رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو. وقال “لا يوجد صراع بين إسرائيل وبين دول الخليج، ولا يوجد لنا حدود معهم، هناك فقط القضية الفلسطينية”.

وأضاف الوزير: “أرى أن هذا الهدف سيتحقق في السنوات القريبة وسنتمكن من إقامة علاقات علنية مع دول الخليج”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.