أمير سعودي يمسح الأرض بـ”سعاد الشمري” التي اتهمت الفلسطينيين بالخيانة ووصفت ابن سلمان بالرسول

3

شن الأمير السعودي المعارض خالد بن فرحان آل سعود، هجوما عنيفا على الكاتبة المقربة من النظام ، عقب ظهورها في لقاءً مع هيئة البث الإسرائيليّة الرسميّة “كان” للترويج لبن سلمان بوصفه “قائدًا مجدّدًا، ورسولا منقذًا”.

وقال الأمير خالد في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) إن الشعب السعودي بصحبة العائلة الحاكمة متضامناً قلباً وقالباً مع أشقائنا الفلسطينين ضد الخسة والركوع للصهاينة أو غيرهم.

وتابع في تغريدته التي أرفق بها فيديو يوضح فيه تاريخ “الشمري” الأسود وسبها للنبي:”ليعلم الجميع اننا بصدد فترة يائسة مؤقتة من تاريخ المملكة يحكمها الخونة الساقطين ، اضاعوا كرامتهم لتنصيب إنسان خائن سفاح لكرسي الحكم.

واستوقفت مقابلات أجرتها ناشطتان سعوديتان مع قنوات إسرائيلية، رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب.

فقد اعتبر كثيرون هذه المداخلات استكمالا لقافلة التطبيع التي تقودها بعض الدول العربية بمساعدة إعلاميين ومثقفين.

ويأتي هذا التطور بعد أيام من تهجم عدد من الفلسطينيين على ناشط سعودي خلال تجوله في القدس قرب المسجد الأقصى، وذلك أثناء زيارة كان يقوم بها مع وفد من الصحفيين العرب إلى إسرائيل.

البداية هذه المرة كانت مع الناشطة الحقوقية، سعاد الشمري، التي ظهرت في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية، للحديث عن قرار السعودية بالسماح للنساء بالسفر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر.

وعبرت الشمري عن سعادتها بالقرار الأخير وشبهته بـ”تحرير العبيد في الولايات المتحدة الأمريكية”.

كما أثنت الشمري على ووصفته بـ”الإصلاحي”.

وتحدثت الشمري في مقطع فيديو تم تداوله بكثافة عبر الإنترنت عن “حلم الكثير من السعوديين والخليجيين بزيارة إسرائيل”.

وتقارب رأي الشمري مع تعليق مواطنتها الإعلامية سكينة المشيخص، التي أعربت أيضا عن “رغبتها في زيارة إسرائيل”.

وفي حوارها مع الصحفي الإسرائيلي شمعون آران انتقدت المشيخص الفلسطينيين قائلة: “هناك عداء كبير من إخوتنا في فلسطين لنا كسعوديين. وذلك غير مبرر خاصة أن السعودية هي ثاني دول مانحة لهم”.

كما أشارت المشيخص إلى زيارة وفد إعلامي عربي، يضم سعوديين، إلى إسرائيل، في يوليز الماضي.

وقالت إن “الزملاء الذين زاروا إسرائيل استفادوا بأن رأوا إسرائيل من الداخل”.

وأضافت مضيفة أنها “لم تلمس أي عداوة بين إسرائيل والمملكة على أرض الواقع” مشيرة إلى أن “هناك تطابقا بين مواقف إسرائيل ودول الخليج إزاء الخطر الايراني”.

وأردفت بأنها “مستعدة لزيارة إسرائيل في المستقبل”، مما أثار انتقادات حادة لها دفعتها للرد عبر حسابها على تويتر.

قد يعجبك ايضا
  1. سمهود البرعي يقول

    لدينا للاسف عاهرات فلسطينيات مثل هذه المومس الشمري وهذه الناظر نعرفها ولانستغرب ما تقوله وكذلك لدينا قوادين وقتلةمثل مثل الدب الداشر ويعملون مع الاحتلال الاسرائيلي فلا الشمري ولا ولي امرها محمد بن سلمان ظاهرتان جديدتان علينا ومثلما داست اقدام الرجال معاوية ولد الطايع ومن قبله انور الصاجات ستدوس الاقدام الطاهرة المتوضئة كل من الشمري ومحمد بن سلمان ومحمد بن زايدومن قبلهم الجنرال عشقى

  2. على احمد يقول

    الخيانة والخسة والنذالة اصبحت سمة الكثير من اهل الحجاز فى الدبة الكرتونية المسماة سعودية وهل بعد تلكفر ذنب سيكتب التريخ بصفحات سوداء ان قامت دولة اسمها سعودية لتكون الرحم لجنين خرام اسمة اسرائيل تعطية بحبلها السري رمق الحياة حتي ولدت الام المسخ سعودية الولد الحرام اسرائيل وما زالت تكمل الرسالة حتي تكتمل الصورة وتتكون إسرائيل الكبري افعرفتم ان اصل ال سلول يهود خيبر

  3. مواطن خليجي يقول

    معلونة باذن الله إلى يوم الدين … الشارع العربي الشعبي من الخليج الى المحيط يكره إسرائيل المحتلة لفلسطين ، وسنزور الاراضي الفلسطينية باذن الله عندما تتحرر من قذارة الاختلال الاسرائيلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.