صحيفة أمريكية لـ”ترامب”: “أن يكون بدائرتك عدة جرذان خير من أن تكون جرذا”!

0

نشرت صحيفة “ذا بالتيمور صن” مقالا افتتاحيا لاذعا، أمس الأحد، ضد الرئيس ، يدافع عن الظروف في منطقة حضرية في المدينة الواقعة شرقي الولايات المتحدة التي هاجمها ، وكذلك النائب الأمريكي الذي يمثل المنطقة.

وأشارت الصحيفة اليومية، في مقال افتتاحي بعنوان “أن يكون بدائرتك عدة جرذان خير من أن تكون جرذا”، إلى معالم الدائرة وكون متوسط الدخل أعلى من المتوسط الوطني. ووصف الرئيس الأمريكي الدائرة السبت بأنها “فوضى مثيرة للاشمئزاز وموبوءة بالجرذان والقوارض”، وقال: “لن يرغب أي إنسان في سكناها”.

وقالت هيئة تحرير الصحيفة إنها رغم عدم رغبتها في “الانحدار إلى مستوى السباب”، فإنها “ستخبر الرجل الأقل نزاهة بين من شغلوا المكتب البيضاوي” أنه “أن يكون بحيك بعض الهوام أفضل من أن تكون منها”.

وأوضح المقال أن ترامب يرى أن مهاجمة أعضاء الكونغرس من أصول إفريقية سياسة جيدة بقدر ما “تثلج صدور أنصار تفوق العرق الأبيض الذين يحبونه”، وأضاف أن الرئيس غير قادر على خداع معظم الأمريكيين ليعتقدوا أنه “يتمتع بالكفاءة حتى لو بقدر بسيط”.

وأطلق ترامب أحدث سلسلة اتهامات عنصرية خلال سلسلة من التغريدات عبر موقع “تويتر” السبت، والتي قال فيها إن لم يقم بالكثير لمساعدة دائرته خلال أكثر من 20 عامًا في منصبه”.

وزاد ترامب من المخاطر اليوم بشن هجوم جديد قائلا إن إليجا كامينغز لم يعالج الجريمة في بالتيمور لأنه كان مشغولا للغاية باستغلال لجنة الرقابة والإصلاح في مجلس النواب “لإيذاء الأبرياء وتقسيم بلادنا!”.

يشار إلى أن كامينغز هو رئيس لجنة الرقابة في مجلس النواب، وهو المحرك للعديد من التحقيقات بشأن إدارة ترامب. كما ندد النائب (68 عاما) بسياسات الهجرة التي يتبناها ترامب وتؤثر على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، خصوصا الظروف في مراكز احتجاز المهاجرين على الحدود وطريقة معاملة الأطفال المنفصلين عن ذويهم.

ووسّع ترامب مجال هجومه اليوم ليشمل رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، التي قالت إن تغريدات ترامب ضدّ كامينغز السبت عنصرية. وتمثل بيلوسي مقاطعة في كاليفورنيا ولكنها ولدت في بالتيمور، حيث شغل والدها منصب العمدة قبل عقود.

واقترح الرئيس الأمريكي أن يشرح شخص ما لبيلوسي “أنه لا حرج في إبراز الحقيقة الواضحة للغاية حول أن عضو الكونغرس إليجا كامينغز أدى عمله بصورة سيئة للغاية لأجل دائرته ومدينة بالتيمور”.

وأضاف ترامب أن الظروف في دائرة بيلوسي في سان فرانسيسكو تجعل “التعرف عليها غير ممكن”.

لم ترد بيلوسي ولا كامينغز على تعليقات ترامب الأحد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.