بعد احتجازه لأكثر من عام.. السعودية تطلق سراح القطري “محسن الكربي” والدوحة تطالب بتعويض

1

أطلقت السلطات السعودية سراح المواطن القطري محسن صالح سعدون الكربي، والذي كان محتجزا قسريا في منذ 21 أبريل 2018.

وأعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية في بيان لها، أمس، عن ترحيبها بإفراج السلطات السعودية عن “الكربي” ـ 65 عاما ـ.

وطالبت اللجنة السلطات السعودية بتعويض الكربي عن الضرر الذي لحق به خلال فترة إخفائه قسريا.

ودعت اللجنة الرياض إلى الإفراج عن آخر مواطنيها الأربعة الذين كانوا محتجزين لديها، وهو طالب يُدعى عبدالعزيز سعيد عبد الله لا يزال محتجزا لدى السعودية منذ يوليو 2018، دون عرضه للمحاكمة.

وفي ديسمبر 2018، قالت اللجنة أن السعودية أطلقت سراح المواطن القطري أحمد خالد مقبل كان معتقلا لديها.

وأضافت اللجنة أنه عقب إطلاق سراح مقبل؛ يتبقى ثلاثة قطريين آخرين معتقلين لدى السعودية منذ بداية الحصار في يونيو 2107.

وفي مايو الماضي، أفرجت السعودية عن القطري نواف طلال الرشيد.

وفي ختام البيان، دعت اللجنة القطرية الهيئات الأممية والمنظمات الدولية إلى إجراء تحقيقات واسعة بشأن ما قالت إنها انتهاكات ومخالفات جسيمة وممنهجة وإجراءات تمييزية من قبل السلطات السعودية بحق المواطنين القطريين.

وتأتي هذه الاعتقالات في ظل الأزمة الخليجية التي قطعت على إثرها السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقتها بقطر بزعم دعمها للإرهاب وهو ما نفته مرارا وتكرارا ولم تسوق دول الحصار دليلا واحدا على اتهاماتها لقطر.

قد يعجبك ايضا
  1. احمد الشحي يقول

    على قطر دفع تعوضات بدل عسل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.