كالامار تهاجم ابن سلمان: خاشقجي قتله وقطعه مسؤولون بالسعودية مع “سبق الإصرار” وهذا ما قالته عن “القحطاني والعتيبي”

0

قالت أغنيس كالامار المحققة الأممية بقضية الصحفي السعودي في أحدث تصريحات لها، إن الاستنتاج الوحيد هو أنه بموجب القانون الدولي تكون مسؤولة عن “جريمة قتل على مستوى دولة”.

وأكدت “كالامار” في ندوة لمناقشة ملف القضية، أن هذه الجريمة خطط لها مسؤولون في الحكومة السعودية مع سبق الإصرار، ونفذت من قبل وكلاء للدولة.

وأشارت أغنيس كالامار إلى أن القنصل السعودي في إسطنبول استخدم الصفة الرسمية التي يمتلكها لمنع وتعطيل التحقيق في مقتل خاشقجي.

كما لم يوجه النائب العام السعودي اتهاما رسميا لسعود القحطاني في مقتل خاشقجي، بحسب المقررة الأممية.

هذا وأعربت خديجة جنكيز، خطيبة جمال خاشقجي، عن دعمها مطلب فتح تحقيق دولي في قضية مقتل الصحفي السعودي، معتبرة أن التحقيق الذي تجريه السعودية بهذا الشأن “فقد شرعيته”.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها “جنكيز” مع وكالة الأناضول، على هامش مشاركتها في الجلسة 41 لمجلس حقوق الإنسان الأممي، بالعاصمة السويسرية جنيف.

وقبل أسبوعين، نشرت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تقريرًا أعدته مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، من 101 صفحة، وحمّلت فيه السعودية مسؤولية قتل خاشقجي عمدًا، مؤكدة وجود أدلة موثوقة تستوجب التحقيق مع مسؤولين سعوديين كبار، بينهم ولي العهد محمد بن سلمان.

وعقب إلقائها، الأربعاء الماضي، كلمة في مجلس حقوق الإنسان الأممي، حول جريمة قتل خطيبها، عقدت جنكيز مؤتمراً صحفياً بمبنى الأمم المتحدة بجنيف.

وتساءلت جنكيز عن السبب وراء التزام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الصمت، وعدم نفيه لما ورد بشأنه في تقرير كالامار حول مقتل خاشقجي.

ووصفت جنكيز تقرير كالامار بأنه “صوت للضمير الإنساني”، مشيرة أنها خلقت صدى واسعاً حول العالم، لدرجة أن التقرير أدهش “كالامارد” نفسها، على حد تعبير خطيبة خاشقجي.

وتطرّقت في المقابلة مع الأناضول إلى ما ورد في تقرير كالامار من دعوة إلى إطلاق الأمم المتحدة تحقيقاً جنائياً دولياً حول مقتل خاشقجي.

وقالت إن هذه الدعوة موجهة إلى الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو غوتيريش، مرجعة ذلكً لكون الأمانة العامة للأمم المتحدة، هي أعلى جهة يمكنها أن تحرّك العالم في هذا الخصوص.

ودعت جنكيز إلى محاكمة جميع المتورطين في قتل خاشقجي، أمام محكمة الجنايات الدولية، موضحة أن سبب حضورها في جنيف، هو المطالبة بهذا الأمر ودعم مطالب كالامار.

وفي ما يخص التحقيق الذي تجريه السعودية حول مقتل مواطنها خاشقجي، اعتبرت جنكيز أن هذا التحقيق “فقد شرعيته”، متوقعة عدم نشر أسماء المتورطين في الجريمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.