الهدهد

“شاهد” ناصر الدويلة يرفض الاعتذار للسعودية: مستعد أعتذر لـ”شاكيرا” فقط إذا أرادت

ظهر السياسي الكويتي البارز وعضو مجلسالأمة السابق ناصر الدويلة، على شاشة قناة “بي بي سي” للتعليق علىتغريدته التي أثارت جدلا واسعا قبل أيام عن شاكيرا والسعودية وتسببت في احتجازهيومين ثم الإفراج عنه بكفالة.

وفي مداخلة هاتفية عبر برنامج “بي بيسي ترندينغ”، كشف “الدويلة” ملابسات تغريدته وما حدث معه بعدها كمارفض الاعتذار للسعودية مشيرا إلى أنه لم يخطئ أو يسيئ للسعودية حتى يعتذر.

https://www.youtube.com/watch?time_continue=352&v=znEfjFDV5rE

وأوضح الدويلة تفسير النظام السعوديوإعلامه لتغريدته على أنها إساءة للمملكة:”يجوز إن مواقفي الداعية للسلاموالرافضة للحرب هي من أزعجت السعوديين وأرداو إنهم يلبسوني تهمة إرهاب وقصف حوثيواشياء من هذا القبيل.”

وتابع ساخرا:”لا أعتذر انا قاعدأتكلم مع شاكيرا مالك ومال شاكيرا، لم اتكلم مع الحكومة السعودية ولا مع الشعبالسعودي، ولاهم يحزنون  إذا أرادت شاكيرااعتذار اعتذر لها”

وعندما سأله المذيع “بعيدا عنالمزحة: هل أنت سعيد بقصف الحوثيين لمطار أبها مثلا”، رد السياسي الكويتينافيا:”أعوذ بالله أنا داعية للسلام واكره الحرب وأدعم الاستقرار وملتزمبسياسة دولة الكويت في دعم السلام بالمنطقة”.

وأفرجت السلطات الكويتية، الأحد، عنالسياسي الكويتي البارز، وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، بكفالة مالية بعداحتجاز دام يومين في مقر أمن الدولة بعد تغريدة اعتبرتها النيابة مسيئة للسعودية.

وفي أول تعليق له عقب الإفراج عنه، قالناصر الدويلة في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن):”من فضل الله ورحمتهأفرجت النيابة العامة عني”

وتابع موضحا:”وكان جهاز أمن الدولة قدأحالني للنيابة بسبب ألم بالغ أصاب الأخوة في السعودية من تغريدة قلت فيها اهربييا شاكيرا”

وتوجه السياسي الكويتي بالشكر لكل “الاخوةفي بقاع العالم الذين تألموا لحادثة توقيفي ٤٨ ساعه كنت فيها معزز مكرم مع أبنائيضباط وأفراد أمن الدولة”

وكانت صحيفة “الراي” الكويتية، أفادتباعتقال السياسي الكويتي البارز وعضو مجلس الأمة السابق ناصر الدويلة، الجمعة.

وذكرت“الراي” في تغريدةٍ عبر “تويتر” أن اعتقال “الدويلة” جاء “تنفيذا لأمر النيابة فيقضية تتعلق بالإساءة للسعودية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى