اقتحام منزل أشقاء محمد مرسي من قبل الأمن المصري بعد مظاهرات حاشدة في مسقط رأسه

1

تناقل ناشطون مصريون بتويتر أنباء تفيد باقتحام 5 منازل لمواطنين بقرية “العدوة” في محافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس الراحل محمد مرسي، بينهم منزلي شقيق وشقيقة الرئيس واعتقال 8 مواطنين.

وقال الداعية ومقدم البرامج الدينية المصري المعروف الشيخ خالد عبدالله، في منشور له على فيس بوك:”مات ورفضوا أن يسير أحد في جنازته واقتحموا قريته ليعاقبوا من صلوا عليه صلاة الغائب ثم الآن يقتحمون منزلي شقيقه وشقيقته ، لاأصدق أن هذا يحدث في مصر كنت أظنه فقط يحدث في فلسطين المحتلة على يد بني صهيون”

وفي التفاصيل التي تناقلها الناشطون اقتحمت داخلية الانقلاب بالشرقية، 5 منازل لمواطنين بقرية العدوة مسقط رأس الرئيس مرسي، بينهم منزل شقيقته، وحطمت محتوياتهم واعتدت بالضرب علي النساء.

وتظاهر مئات المصريين الثلاثاء في قرية العدوة بمحافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، رغم الإجراءات الأمنية التي فرضتها قوات الأمن التابع لنظام الانقلاب العسكري.

‏الأمن المصري يقتحم قرية العدوة "مسقط رأس الرئيس ⁧‫#محمد_مرسي‬⁩" بالمدرعات ويفرض حصارًا عليها، بعد قيامهم بصلاة الغائب على الشهيد، وخروجهم في مظاهرات حاشدة.‏⁧‫#مرسي_شهيدا‬⁩

Posted by ‎نور الحق‎ on Tuesday, June 18, 2019

وأدى المشاركون صلاة الغائب على روح الرئيس الراحل قبل أن ينطلقوا في مسيرات جابت أنحاء القرية منددة بالانقلاب العسكرية وبما اعتبروه اغتيالا للرئيس مرسي.

وردد المشاركون في المسيرات هتافات تحيي الرئيس مرسي وتعتبر وفاته تدشينا لثورة جديدة وأخرى منددة برئيس الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي الذي وصفوه بـ”الخائن” وطالبوا بإسقاطه.

وكانت قوات الأمن المصرية فرضت طوقا أمنيا مشددا على قرية العدوة منذ مساء الاثنين، تحسبا لأي ردود فعل على حادثة وفاة الرئيس مرسي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد يقول

    الخارجين عن القانون تتم معاقبته هذه هي القاعدة…تصرفعم غير بريء ومتى كان تصرف الاخوان بريئا طوال عهودهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More