الرئيسيةالهدهدمكافأة نتنياهو لترامب بعد أن قدم له ما لا يملك على طبق...

مكافأة نتنياهو لترامب بعد أن قدم له ما لا يملك على طبق من ذهب

- Advertisement -

وطن _ كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن مكافأة نتنياهو لترامب وضع رئيس وزراء الاحتلال  حجر الأساس لمستوطنة في مرتفعات الجولان السورية المحتلة باسم “رامات ترامب” تكريمًا للرئيس الأمريكي.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية “مكان” ذكرت أن مجلس الوزراء، بزعامة بنيامين نتنياهو، سيعقد مساء اليوم، جلسته الأسبوعية في قلب هضبة الجولان السورية المحتلة، للإعلان عن مكافأة نتنياهو لترامب وهي إقامة المستوطنة الجديدة، التي ستحمل اسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تكريما لاعترافه بالسيادة الإسرائيلية الكاملة على الجولان.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” على صفحتها الإلكترونية عن نتنياهو قوله: “كلنا نعرف ما كان ممكن أن يحدث خلال العقد الماضي هنا على الحدود (مع سوريا) لولا وجودنا”.

وأضاف نتنياهو: “سنواصل العمل ضد محاولات إيران وفرعها حزب الله (اللبناني)، للسيطرة على الحدود، وسوريا بشكل عام”.

ورأى محللون أن ما قدمه ترامب لإسرائيل لم يقدمه زعيم من قبل، خاصة بعد الجدل المثار عما يعرف باسم “صفقة القرن” الآخذة في التنفيذ، وما ساعد ترامب في ذلك كثيرا بحسب المحللين هو دعم السعودية والإمارات له بالمقام الأول مقابل الحماية التي قدمها ترامب لوليي عهد السعودية وأبوظبي وصمتها على جرائمهما.

وقررت الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو، إقامة المستوطنة الجديدة، تكريمًا لترامب، بعد اعترافه مارس الماضي، بسيادة إسرائيل في هضبة الجولان السورية التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

وزير إسرائيلي: سوريا انتهت والجولان من (حقنا)

وفي وقت سابق الأحد، كشفت “يديعوت أحرونوت” أن الحكومة الإسرائيلية “تواجه عقبات مالية وبيروقراطية” أمام إقامة المستوطنة الجديدة في هضبة الجولان السورية.

واعترف ترامب، بسيادة إسرائيل في الجولان رغم تعارض ذلك مع القانون الدولي والقرارات الأممية التي تعتبر الأراضي العربية التي سيطرت عليها إسرائيل عام 1967 أراض محتلة.

رئيس المنظمة الصهيونية الأمريكية: السعودية والإمارات والبحرين يدعمون سيادة “إسرائيل” على الجولان

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. طيب وين محور الممانعة والمقاومة ! وين بشار الأسد وحسن نصرالله ؟ وين بطل الأبطال قاسم سليماني ؟ يا حسافة يوم اللسان طويل واليد مشلولة ! على أهل السنة والجماعة حروب وعلى الصهاينة والامريكان هروب ! تفوووو! إلى مزبلة التاريخ ! محور الخنوع والمذلة والهزيمة ! طيران العدو كل يوم يعربد في سماء عاصمة الممانعة !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث