الرئيسيةالهدهدجابر الحرمي لوسيم يوسف: تذكر كما تدين تدان

جابر الحرمي لوسيم يوسف: تذكر كما تدين تدان

- Advertisement -

وطن _ جابر الحرمي لوسيم يوسف بسبب  استياء الداعية الإماراتي المجنس من حسابات بتويتر تهاجمه وتوعده بمقاضاتها، وهو الذي لم يترك فرصة إلا وهاجم فيها قطر بأقذع الألفاظ والإساءات.

وقال جابر الحرمي لوسيم يوسف  في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) معلقا على إعلان وسيم يوسف مقاضاة 163 حسابا بتويتر أمام نيابة أبوظبي:”سبحان الله لم تترك في قاموس الشتم والإساءات شيئا إلا وقلته عن قطر وقيادتها، أقحمتها في كل شيء ولم تحرّك ضدك قضية بل لم تُقْدِم على الإساءة لك”

- Advertisement -

وتابع:” جاء اليوم لتتحدث عن إساءات الآخرين لك كما تدّعي، تذّكر كما تدين تدان هذا في الدنيا إن ربك لبالمرصاد”

وهدد الداعية الأردني المجنس إماراتياً، وسيم يوسف، الإماراتيين بإتخاذ إجراءات قانونية ضدهم إذا “اساؤوا له او شتموه” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كاشفاً عن نيته رفع دعاوى قضائية ضد “163” إماراتياً بعد عيد الفطر المبارك.

قطر كبيرة بأخلاقها.. كتب مدعي “المشيخة ” ولص المقالات وسيم يوسف لازالت تباع بالدوحة وعبر مكتبة سعودية

وقال الداعية المثير للجدل والذي يلقب بـ”طبال عيال زايد”، في تغريدة رصدتها “وطن”، “أقسم بالله يمينا مخلصا صادقا ولن أتراجع عنه، كل من يسيء أو يتهم أو يشتم سيتم أخذ الإجراء القانوني ضده “.

- Advertisement -

وأضاف :” أقسم بعزة الله أني طلبت من الموظفين من الأن البحث عن أي تغريدة تسيء لي من داخل دولة الإمارات .. ورب السماء لن أسقط حقي أبدا .. طالباً من المحامية مضحية المنهالي أن تتولى الأمر”.

وزاد قائلاً :” احفظوا هذه التغريدة جيداً163 حساب بتويتر بإذن الله سيحالون للنيابة العامة في #أبوظبي بعد إجازة العيد “، مشيراً إلى أن “موظفيه” قد انتهوا من جمع تغريداتهم.

وأضاف :” صبرت كثيرا لكنهم تمادوا للأسف ! مارسوا أشد أنواع التنمر و سوء الأدب والشتائم ..لهذا ” أقسم بالله لن أتنازل عن حقي .. والقضاء بيننا “.

وتحول تهديد وسيم يوسف إلى مادة للتندر منه في ظل تغني الإمارات بأنها دولة التسامح. حسب ما رصدت “وطن” من تغريدات مهاجمة للداعية الاماراتي.

شيخة قطرية تتصدى لـ”وسيم يوسف” بعد تطاوله على الأمير تميم: هذه قذارة أخلاقك انت ومن يوجهك!

اقرأ أيضاً

2 تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث