“حميدتي” التقى ابن سلمان و”البرهان” من القاهرة إلى أبوظبي.. جنرالات السودان ماذا يدبرون مع “مثلث الشر”؟

1

أثارت تحركات أفراد المجلس العسكري الانتقالي السوداني الخارجية، شكوكا واسعا بين المتظاهرين السودانيين خاصة بعد لقاء “” بابن سلمان في ، وكذلك لقاء رئيس المجلس العسكري السوداني بالسيسي في القاهرة أمس، وتوجه إلى أبوظبي للقاء اليوم.

وتوجه “البرهان” اليوم، الأحد، إلى دولة الإمارات في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا، وكان في وداعه بمطار الخرطوم، نائبه، محمد حمدان دقلو، وعدد من المسؤولين بالدولة.

وكان ناشطون تداولوا صورة قالوا إنها للبرهان وهو يبدو وكأنه يؤدي التحية العسكرية لرئيس النظام المصري عند استقباله في قصر الاتحادية بالقاهرة.

هذه الصورة غضب البعض على تويتر إذ قرأوا فيها دليلا على “الانكسار والتبعية”، وتساءل أحدهم:”ليه التحية العسكرية أصلا؟ هذه مهزلة من عبد الفتاح البرهان واستخفاف بوطنية الشعب السوداني.”

حقيقة لا أعلم رئيس دولة أدى التحية العسكرية لرصيفه من قبل، وإن كان أدنى رتبة، ولا أعلم ماهو التكييف البروتوكولي لتحية…

Posted by ‎ابومهند العيسابي‎ on Sunday, May 26, 2019

وزيارة البرهان إلى الإمارات هي الزيارة الخارجية الثانية منذ توليه منصبه، حيث زار القاهرة السبت والتقى خلالها السيسي.

وسبق أن زار نائب رئيس المجلس محمد حمدان دقلو، الخميس، ، والتقى ولي العهد محمد بن سلمان، وشملت الزيارة مباحثات بشأن “التعاون الثنائي والأحداث الإقليمية”.

وانتقد نشطاء زيارة البرهان وقيادات عسكرية سوادنية أخرى إلى بعض العواصم العربية، إذ رأوا فيها مؤشرا على أن المجلس العسكري يتوسع في سلطته، ما قد يمهد الطريق- برأيهم- للتدخل الخارجي في الثورة السودانية.

وعزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة، في 11 أبريل الماضي، بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم؛ للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى مدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الكلاب العسكرية السودانية والمصرية والسعودية والاماراتية في سباق مع الزمن للانقضاض على الشعب السوداني ……هل سيخضع لهم الشعب…..؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.