أمير سعودي يهاجم مذيع “الجزيرة” ويدعو عليه بـ”اسم الله الأعظم”.. والسبب “وثيقة” الملك عبدالعزيز

6

عاد الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد المقرب من الديوان الملكي، لمهاجمة الإعلامي والمذيع البارز بقناة “، وفتح موضوع وثيقة الملك عبدالعزيز آل سعود التي تثبت خيانته لفلسطين مجددا.

وكانت الوثيقة التي نشرها الإعلامي الفلسطيني جمال ريان قبل فترة، وتثبت بيع الملك السعودي المؤسس عبد العزيز آل سعود لفلسطين مقابل الحفاظ على عرشه، قد اثارت جنون آل سعود واستنفرت جميع وسائل الإعلام وذباب ابن سلمان ضد مذيع “الجزيرة”.

وقال “بن مساعد” في تغريدة حديثة له رصدتها (وطن) على حسابه الرسمي بتويتر،إن جمال ريان يظهر ما يدّعي أنها وثيقة منسوبة – افتراءًا – الى الملك عبدالعزيز عن اقراره باعطاء لليهود.

وتابع الأمير السعودي مهاجما ريان:”ورغم أن الوثيقة المزعومة لاتحتاج لتفنيد فالطفل يكتشف أنها مزورة وقبل ذلك الحقائق المثبتة حتى في الأمم المتحدة عن موقفه رحمه الله المعاكس لما يدعيه ريان وأمثاله”

ويبدو أن الوثيقة قد أحدثت ربكة كبيرة داخل الديوان الملكي، الذي وجه بدوره “بن مساعد” للرد ومحاولة التشويش، حيث لجأ الأمير السعودي لأسلوب الردح بدلا من مقابلة الحجة بالحجة.

ودون في تغريدة أخرى:”وعليه فإني أدعو الله بإسمه الأعظم وأطلب منكم أن تؤمنّوا على دعائي في هذه الليالي المباركة أن يوفق جمال ريان ويعلي منزلته في الدنيا والآخرة إن كانت هذه الوثيقة صحيحة وأن يمحقه ويذله في الدنيا والآخرة إن كانت الوثيقة مزورة وأن يمحق الكاذب منّا فأنا أقول أنها مزورة وهو يدعي صحتها”

وكان الإعلامي الفلسطيني جمال ريان قد نشر بتاريخ 22 ديسمبر 2018 تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مرفقا بها صورة لوثيقة تثبت تآمر “آل سعود” على فلسطين:” هذه وثيقة تاريخية توثق بيع ارض فلسطين، بخط يد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة، مقابل عرش آل سعود”.

وأضاف متسائلا:” من أعطاه حق بيع ما لا يملك؟”.

وتوجه بحديثه لمن يتهم الفلسطينيين ببيع أرضهم:” غطوا وجوهكم خجلا يا من تفترون على الفلسطينيين بيع ارضهم”.

وأكد “ريان” على أن “كل عذابات الشعب الفلسطيني، دين في رقبة ال سعود الى يوم الدين”.

يشار إلى أن هذه الوثيقة نشرتها عدة صحف قبل ذلك وأكدت صحتها فضلا عن تداولها من قبل العديد من النشطاء أبرزهم الإعلامية المصرية آيات عرابي قبل أن ينشرها ريان.

العميل عبد العزيز سعود يسلم فلسطين قبل وعد بلفور في الذكرى المائة لوعد بلفور لا ننسى دور أسرة مرخان (آل سعود) عملاء…

Posted by Ayat Oraby on Thursday, November 2, 2017

وكان ناشطون قد تداولوا وثيقة تاريخية بخط الملك عبدالعزيز آل سعود مؤسس النظام السعودي وأب الملك الحالي سلمان بن عبدالعزيز، موافقته على تسليم فلسطين للامبراطورية البريطانية واليهود الصهاينة معربا فيها عن طاعته العمياء لأسياده الإنجليز.

وبحسب الوثيقة التاريخية فقد قدم أول ملوك السعودية طاعته وخدماته لبريطانيا (الثعلب العجوز) التي لم تكن ترى آنذاك عائقا أمام تنفيذ جريمتها بحق فلسطين وشعبها سوى السعودية .

ووفقا للوثيقة، فقد توجه الملك عبد العزيز آل سعود في رسالة لحكومة بريطانيا قال فيها:”بسم الله الرحمن الرحيم..انا السطان عبدالعزيز ابن عبدالرحمن الفيصل السعود أقر و أعترف الف مرّة للسير برسي كوكس مندوب بريطانيا العظمى لا مانع عندي من إعطاء فلسطين للمساكين اليهود او غيرهم كما تراه بريطانية التي لا أخرج عن رأيها حتي تصيح الساعة”.

قد يعجبك ايضا
  1. جاسم يقول
  2. ابوعمر يقول

    ..ماعقيدة ودين هؤلاء الكائنات السعودية…..هم ليسوا ولن يكونوا من أتباع الدين الاسلامي..هذا أكيد…عقيدتهم تلمودية انجيليـــة وفق ما يعتقده سيدهم وولي أمرهم ترمب…الاسلام دين وعقيدة الشعب العربي المسلم…أنتم عقيدتكم ترمبية ونتانيوهية..

  3. abdul يقول

    هذا الخبر إهانة للفلسطينيين ولكل الدول العربية والإسلامية في اسيا وافريقيا(مصر، الجزائر، تونس، ليبيا، السودان، العراق، اندونيسيا، باكستان ….الخ) حيث أن الخبر يقول عبدالعزيز باع فلسطين وفي غياب تام لكل تلك الدول.
    مقتضى الخبر أن جميع الدول العربية والإسلامية لايعنيها فلسطين ولا القدس!!
    هذا كذب على الملك عبدالعزيز وكذب على الدول العربية والاسلامية.
    والوثيقة أضحوكة وسيئة الإخراج وختم عبدالعزيز اسطواني الشكل وهذا دائري.
    الحقد الأسود والبغض هو المحرك الأساسي لكل هذه التهم. ومع هذا نقول إن جميع حكام المسلمين بلا استثناء خذلوا شعوبهم وهم سبب تخلفنا وتراجعنا ونسأل الله العون والسلامة

    1. سيف يقول

      كانوا تحت الاحتلال البريطاني (سيده) والفرنسي في ذلك الوقت يا غبي

  4. محمد بن ناصر يقول

    يعني بالعقل والمنطق الملك عبد العزيز لم يكن له سلطه على فلسطين أو غيرها من بلاد الشام. فلسطين كانت تحت الإستعمار الإنجليزي عندما قامت إسرائيل. من يمكن إتهامه بالخيانه هو من كان له سلطه أو أملاك في فلسطين في سنة 1948. وعد بلفور المشــؤوم هو من مكن اليهود من فلســـطين بقوة الســلاح. كما أن بيع الأراضي وإن حصل فعلا من بعض الفلســطينيين لا يعني أنه الســــــبب الرئيســي لقيام دولة إســرائيل.

    1. سيف يقول

      كان الوحيد الذي ليس تحت الاحتلال المباشر والبقية تحت الاحتلال، وطلب رأيه وفقط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.