تركي الحمد “العنصري” يتطاول على الأردنيين والفلسطينيين.. وإعلامي فلسطيني يُلجمه

1

شن الكاتب السعودي الليبرالي المقرب من النظام ، هجوما عنيفا على ما وصفهم بـ”عرب الشام الكبرى” ويقصد بهم مواطني والأردن وسوريا ولبنان، وزعم أن تمن عليهم بالمساعدات ورغم ذلك يهاجمونها.

وقال “الحمد” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) وأثارت جدلا واسعا:”مشكلة عرب الشام الكبرى،أنهم لا زالوا أسرى البروبغندا القوموية في نظرتهم إلى السعودية، مشكلتهم انهم ما زالو من المؤدلجة قلوبهم”

وتابع هجومه:”فمهما فعلت السعودية فإنها ستبقى تلك الدولة الرجعية المتخلفة المتآمرة التي حباها الله بثروة ليست جديرة بها،ومهما فعلت السعودية فذلك واجب عليها وليس هبة منها”

وتسببت تغريدة الكاتب السعودي المقرب من النظام موجة غضب واسعة، وهجوم عنيف من قبل النشطاء الذين اتهموه بـ”العنصرية”.

من جانبه هاجم الكاتب والإعلامي الفلسطيني نظام المهداوي، رئيس تحرير صحيفة (وطن) تركي الحمد، وقال في رد ناري عليه:”السعودية رجعية لأنها أرجعت العرب والمسلمين إلى الوراء ومتخلفة لأنها لا تصدر للعالم إلا النفط والإرهاب”

وتابع ساخرا:”ومتآمرة لأنها تآمرت على الدين واستغلته كما تعترف الآن ومتآمرة لأنها دمرت اليمن وأفسدت ثورة وتزعمت مع الثورات المضادة. نحن فعلاً أسرى البروبغندا القوموية. حلوة قوموية”

ودائما ما يثير الكاتب السعودي تركي الحمد، جدلا واسعا بتغريداته العنصرية أو الطاعنة بالإسلام ما جعله محل استنكار، ويشن السعوديون أنفسهم هجوما واسعا عليه باستمرار.

وأخذ “الحمد” مساحة أكبر في نشر أفكاره المثيرة للجدل منذ صعود لسدة الحكم، وأخذ يعلن دعمه للتطبيع مع إسرائيل ويهاجم فلسطين علانية، وكذلك يطعن بثوابت الإسلام عقب إلغاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وكانت وزارة الداخلية السعودية اعتقلت تركي الحمد في 24 ديسمبر 2013 بناء على أوامر صادرة من وزير الداخلية أنذاك الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، إثر شكوى تقدمت بها مؤسسة دينية ضده، متهمة إياه بالاساءة إلى الإسلام في تغريدة كتبها على .

قد يعجبك ايضا
  1. عبد المجيد بطبط يقول

    انت ياهذا نكره ما بعدها نكره
    انت وامثاك اكبر عار ابتليت فيه الامه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.