هذا ما قاله أنور قرقاش في أول تعليق له على تفجيرات ميناء الفجيرة بعد تضارب الروايات الإماراتية

0

علق وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ، بعد صمت رسمي طويل لأول مرة على التفجيرات التي استهدفت 4 سفن تجارية بميناء الإماراتي في حادث غامض يثير جدلا واسعا حتى اللحظة.

وقال “قرقاش” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن):”الدعم والمساندة الكبيرين لدولة إثر حادث التخريب المتعمد لأربع سفن في مياهنا الإقليمية أساسه مواقف الدولة الإيجابية في دعم السلام والإستقرار”

وتابع كاشفا عن تحقيقات تتم حول الحادث:”صداقاتنا الكبيرة كسبناها بشفافيتنا ومواقفنا، التحقيق يتم بحرفية وستتضح الحقائق ولنا قراءاتنا وإستنتاجاتنا.”

ورغم مضي أكثر من 24 ساعة على الهجمات التي تعرضت لها أربع سفن متعددة الجنسيات بالمياه الاقتصادية الإماراتية المقابلة لإيران، ما زال الغموض يكبر والأسئلة تزداد حول طبيعة الهجمات التي تعرضت لها السفن، والجهة التي تقف خلفها، والأهداف والرسائل التي أرادت إيصالها من خلال تلك الهجمات.

ومن المفارقات الغريبة أن غموض الفعل وخفاء الفاعلين جاء وسط حالة غير مسبوقة -على الأقل في السنوات الأخيرة- من التحشيد والتوتر والاستنفار في المياه الخليجية، وهو ما أثار أسئلة أخرى حول هوية ودوافع الضالعين في هذه الهجمات.

وبينما لم يصدر رأي قاطع أو اتهام صريح لأي جهة حتى الآن بالمسؤولية عن الهجمات، يبقى التكهن والتخمين سيد الموقف، في ظل روايات متعددة يتطابق بعضها حول حقيقة ما يجرى، ولكنها روايات تتوقف عند الوقائع والمجريات ولا تصل للدوافع والجهات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.