"شاهد" نائب مدير المخابرات السودانية السابق يثير جدلا واسعا:"علي الطلاق أنا اللي شيلت البشير" - وطن يغرد خارج السرب

“شاهد” نائب مدير المخابرات السودانية السابق يثير جدلا واسعا:”علي الطلاق أنا اللي شيلت البشير”

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أثار جدلا واسعا، للفريق أول جلال الدين الشيخ، نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني السابق، يتحدث فيه عن عملية تغيير الرئيس المخلوع عمر البشير والإطاحة به.

وظهر “جلال” في مقطع فيديو أمام جمع من الحضور قائلا: “أقسم بالله العظيم وعليّ الطلاق أنا الذي قدت هذا التغيير”

وكرر قسمه بالطلاق أنه ذهب إلى وزير الدفاع (عوض بن عوف) ومن قبله مدير المخابرات صلاح قوش، وأخبرهما بأنه “ليس من الممكن أن تخسر البلاد ملايين المواطنين في سبيل حماية عشرين أو ثلاثين رجلا”، وشدد على ضرورة “تنحي الرئيس بالحسنى أو بغيرها، حقنا للدماء”.

وتابع: “قلت لابن عوف: كتر خيرك أنت قائدنا لكن ما مقبول، فقال لي: يجب أن نحافظ على الانضباط وسأعلن البيان وأتنحى للمحافظة على (السيستم) العسكري حسب قوله.

وأضاف جلال: عندما أصروا على أن أكون بالمجلس الانتقالي قلت لهم بالله يا جماعة عليكم سيبونا كفانا والمهمة دي تتعدى بسلام، قالوا لي لا، وبرهان دا رشحتوا أنا دفعتي، وقلت لابن عوف إنت ياك قائدنا لكن كتر خيرك ما مقبول قال لازم أعلن الانقلاب، ثم أتنحى بعد ذلك للحفاظ على السيستيم العسكري”.

وحاولت مجموعة من قوات الدعم السريع السودانية، السبت، فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان، إن جنودا من “الدعم السريع”، وصلوا إلى بوابة رئاسة أركان القوات البحرية، وشرعوا في إزالة الحواجز الأسمنتية والمتاريس، واشتبكوا مع المحتجين، ما أدى إلى إصابة مواطن، أسعف فورا إلى إحدى العيادات الطبية الملحقة بمقر الاعتصام.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More