لهذا السبب “بكى” البشير بحرقة داخل محبسه في “كوبر”.. هذا ما سمعه من أحد السجانين

2

كشفت تقارير إعلامية سودانية، أن الرئيس المعزول ، بكى بحرقة عندما سمع من يناديه بـ”الرئيس ”، داخل محبسه في سجن السوداني.

وذكرت مصادر مطلعة أن “ما يتسرب من أخبار عن ما يجري داخل سجن كوبر حول البشير، وبعض رموز النظام المعتقلين شبه مؤكد، لكن مصدر تسربها ليس من الضباط أو العاملين في السجن، بل أهالي وأقارب المعتقلين”.

وأشارت المصادر إلى تدهور صحة البشير بسبب الاكتئاب الشديد الذي تعرض له عقب دخوله السجن، وهو لا يزال حتى الآن لا يصدق أنه سجين.

وتسبب كل ذلك بإصابته بحالة من الوجوم والذهول، أثرت على وضعه الصحي وبعد ذلك تم نقله إلى مستشفى “رويال كير”.

وتابعت المصادر أن أكثر ما أوجع البشير وآلمه، هو زجه في القسم الخاص بالمعتقلين السياسيين الذي يخضع لحراسة شديدة من رفقاء السلاح في الاستخبارات العسكرية، وهذا آخر ما كان يتوقعه.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو احمد يقول

    لو كان يتمتع باقل القليل من الذكاء لاخذ العبرة من القذافي ومبارك وعلي صالح ولكنه رئيس غبي اعتقد ان الجيش معه وسيضرب السودانيين ويقتلهم كما فقل جاره العرص ولم يعلم ان من يتامر معه سيتأمر عليه وهذا حال العرب يوم معك وعشرة عليك تجمعهم المصالح فقط .

  2. Goerge يقول

    لكل مشوار نهاية ونهاية هذا الدكتاتور نهاية مذلة لو مان معه كل مال الدنيا لا يسوى الذل والمهانة . لو خدم شغبه مده أو مدتين رئاستين وخرج خروج مشرف لكن السلطة لها بريق غريب عجيب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.