هذا ما حصل في سلطنة عمان.. سرق أغنامًا فعُوقِب بتنظيف مسجد وغرامة “300” ريال

2

أصدرت محكمة بركاء الابتدائية، في سلطنة عمان، برئاسة فضيلة الشيخ هلال بن عبدالله بن سعيد الجرادي مؤخرًا حكمًا ضمن أحكام العقوبات التبعية والتكميلية التي أشار إليها قانون الجزاء العُماني الجديد.

حيث حكمت المحكمة بإدانة متهم بجنحة سرقة أغنام ليلًا، وقضت بمعاقبته بالسجن سنة وغرامة 300 ريال عماني، كما قضت مدنيًا بإلزامه بالتعويض عن الضرر للمجني عليه بمبلغ وقدره 200 ريال عماني.

كما حُكم عليه بعقوبة تكميلية وذلك بأدائه وتكليفه خدمة اجتماعية وهي تنظيف وكنس جامع بمنطقة سكنه يوم الجمعة لمدة ساعتين تبدأ من الساعة العاشرة صباحًا.

وتعود القصة إلى قيام المتهم بسرقة أغنام من حضيرة بإحدى المزارع ليلًا، حيث يقوم بالتسلل ودخول المزرعة ثم يذبح الأغنام داخل الحضيرة، ثم يحملها على كتفه إلى خارج المزرعة. وفق ما نشرت صحيفة “أثير” العمانية.

الجدير بالذكر أن هذا الحكم يأتي استنادًا للمادة (57) من قانون العقوبات في فصله الثاني “العقوبات التبعية والتكميلية” التي فصلتها المادة بالآتي: (الحرمان من كل أو بعض الحقوق والمزايا المنصوص عليها في المادة (58) من هذا القانون، المصادرة، منع الإقامة في مكان معين أو ارتياده، الحرمان من مزاولة المهنة، إلغاء الترخيص، إبعاد الأجنبي، إغلاق المكان أو المحل، حل الشخص الاعتباري، الوضع تحت مراقبة الشرطة، نشر الحكم، التكليف بأداء خدمة عامة).

وتعد العقوبة تبعية إذا كان القانون يقضي بها كأثر حتمي للحكم بالعقوبة الأصلية، وتعد تكميلية إذا كان توقيعها موقفًا على نطق القاضي بها إذا أجاز له القانون توقيعها، وذلك وفق المادة (56).

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    الجماعة شادين حيلهم في السرقة والنهب والسلب ! هذا وجههم الحقيقي يعيد عن القلاع والحصون والتراث والتاريخ العريق ! قد يكون تاريخهم العريق الوحيد هو السرقة! خخخخخخ!

  2. Avatar of الرواحي
    الرواحي يقول

    هذا الموضوع أصاب هزاب ( الجحش ) اللص في مقتل خايف انه يصير مصيره من مصير هذا اللص سارق الأغنام كلاهما سارق اما هزاب ( الجحش ) لص محترف و محتال من الدرجة الممتازة استطاع ان يحتال على مجوعة كبيرة من العمانيين و الخليجيين و الى الان لم تستطع ان تطاله يد العدالة بعدما هرب خارج البلد اما سارق الأغنام في هذا الموضوع فهوه تنقصه الخبرة الكافية و عليه في المستقبل ان يتعلم من أستاذة هزاب المحتال المحترف علما ان كلاهما من نفس الولاية وهيه بركاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More