الإمارات: هكذا اغتصب حارس أمن فتاة مُعاقة 3 مرّات وخادمة هتكت عرض ابنة مخدومتها!

0

أصدرت في ، حُكمين منفصلين بحق حارس أمن أدين باغتصاب مراهقة تعاني من إعاقة ذهنية، ثلاث مرات، مستغلاً حالتها وغياب والدتها، وخادمة بتهمة ابنة مخدومتها البالغة من العمر خمس سنوات.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة “ اليوم” فيما يتعلّق بالقضية الأولى، فقد أفادت تحقيقات النيابة العامة في دبي بأن المتهم كان يعمل حارس أمن على مبنى في منطقة الرفاع حيث تعيش الأم برفقة ابنتها، وكان لديه مفتاح احتياطي للشقة التي تقيم بها، واستغله للدخول إلى المكان حين تكون الأم في العمل.

وقالت الأم في تحقيقات النيابة العامة إنها انتقلت إلى تلك الشقة خلال شهر فبراير من العام الماضي وعلمت أن المتهم لديه مفتاح احتياطي للشقة، لكنه أكد لها أنها لا يجب أن تقلق بهذا الخصوص، لافتة إلى أنها أرادت تغيير قفل الباب لكنه أصر على عدم القيام بذلك، حتى يتمكن من التدخل في حالة الطورائ.

وأضافت أنه خلال فترة قصيرة من انتقالها إلى تلك الشقة لاحظت أعراض الاكتئاب تظهر على ابنتها وبدأت تتصرف بنوع من الخوف، وتبكي بشكل مستمر وفقدت شهيتها للطعام، لافتاً إلى أنها جلست معها أكثر من مرة وأقنعتها بالإفصاح عما يزعجها، فكشفت لها أنها تعرضت للاغتصاب، ما دفع الأم إلى إبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على المتهم خلال اليوم التالي مباشرة وأحيل إلى النيابة العامة التي اتهمته باغتصاب الفتاة 3 مرات.

وكشف تقرير طبي صدر من مستشفى راشد خلال شهر نوفمبر الماضي أن الفتاة تعاني من إعاقة ذهنية تحول دون قدرتها على تمييز الخطأ من الصواب، وأنها غير مسؤولة عن تصرفاتها، كما أوصى التقرير بإحالتها إلى اختصاصي نفسي لعلاج آثار الاعتداء الذي تعرضت له وخلف لديها مشكلات نفسية.

وخلال مثوله أمام المحكمة في يناير الماضي أنكر المتهم التهم الموجهة إليه، لكن أدانته هيئة المحكمة وقضت عليه بالسجن المؤبد ثم الإبعاد.

وفي القضية الثانية، قضت محكمة الجنايات في دبي بحبس خادمة من جنسية دولة آسيوية تبلغ من العمر 27 عاماً، ثم الإبعاد بتهمة هتك عرض ابنة مخدومتها البالغة من العمر خمس سنوات.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة فإن أم الطفلة أبلغت الشرطة بعد ان فوجئت بابنتها تلمسها في منطقة حساسة من جسدها وحين سألتها لماذا تفعل ذلك أخبرتها بأن الخادمة تفعل معها المثل.

وقال الأم إنها تحدثت مع ابنتها كثيراً حتى تدرك أنها تعي ما تقوله وتأكدت من أنها تعرضت للتحرش بشكل متكرر من الخادمة، ثم واجهت الأخيرة بما قالته ابنتها، فأنكرت في البداية ثم اعترفت بأنها لمستها مرتين فقط بهذه الطريقة، ما دفع الأم إلى طردها ثم أبلغت زوجها الذي أبلغ الشرطة بدوره.

وأضافت الأم أن الخادمة المدانة عملت لديها قرابة 18 شهرا وكانت مهمتها رعاية طفليها فيما كانت الأم مشغولة بدراسة الطب، إلى أن فوجئت بجريمتها.

ووجهت النيابة العامة في دبي تهمة هتك العرض بالإكراه للمتهمة وأدانتها محكمة الجنايات، ومن المقرر إبعادها بعد قضاء العقوبة، ولا يزال يحق لها الاستئناف ضد الحكم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.