إعلاميو “سكاي نيوز عربية” أصابهم الجنون بعد اعتقال خلية التجسس الإماراتية ورددوا “آمين” وراء ضاحي خلفان

1

يبدو أن خبر اعتقال خلية التجسس الإماراتية، قد أصاب اعلاميي قناة “سكاي نيوز عربية” بالجنون، حتى نظموا أنفسهم للهجوم على وسب وقذف الرئيس التركي .

وعند متابعة وسم #تركيا_غير_آمنه_للسفر ، الذي دشنه الذباب الالكتروني والاماراتي ، فإنك تجد جميع المغردين يرددون وراء، ضاحي خلفان نائب قائد شرطة دبي (آمين)، في مهاجمة تركيا ونظام رجب طيب أردوغان.

وفي تغريدة جديدة لخلفان رصدتها “وطن”، وجه تحذيراً ونصيحة حسب ما قال إلى مواطني دولة والمقيمين فيها.. بعدم السفر الى تركيا… لأنها في زمن أردوغان من الممكن تلفيق تهمة الجاسوسية لك .

وأضاف خلفان في تغريدته المثيرة للجدل :” تركيا اليوم تحت تنظيم الحمدين المعادي”.

وقال جمال ال وهو اعلامي إماراتي ومنتج أخبار رئيسي في ، :” بعد فشله المريع في الانتخابات المحلية، وتصاعد المؤشرات على خسارته لرئاسة تركيا، يحاول أردوغان ونظامه الفاشي اختلاق أزمات خارجية جديدة من قبيل الحديث عن إلقاء القبض على ضابط استخبارات إماراتي، والاطرف من ذلك محاولة ربط ذلك بقضية مقتل خاشقجي..!!”.

وواصل الاعلامي الاماراتي مزاعمه قائلاً ” #تركيا_غير_آمنه_للسفر والسبب ببساطة أنها دولة شهدت في 2018 فقط أكثر من 3500 جريمة باستخدام الأسلحة النارية نتج عنها إصابة أكثر من 3600 شخص ومقتل 2200 شخص تقريبا..جرائم وضعت #تركيا ضمن أكثر عشر دول في معدلات جرائم القتل عالمياً “.!

واعتقلت السلطات التركية، عنصري استخبارات إماراتيين في اسطنبول بشبهة التجسس. حسبما نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول تركي الجمعة.

وأضاف المسؤول التركي أنّ بلاده تحقق فيما إذا كان وصول أحد عنصري الاستخبارات الإماراتيين له صلة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأحالت نيابة إسطنبول، الجمعة، إلى القضاء المشتبهين بالتجسس لصالح دولة الإمارات.

ومن جانبه قال عبد الله البندر وهو مقدم برامج وصانع محتوى في سكاي نيوز عربية، معلقاً على هاشتاج #تركيا_تعتقل_الخليجيين :” بلد يرفض تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، يدعم المليشيات الإرهابية في البلدان العربية، يعتقل الأبرياء العرب في المطارات، يريد السيطرة على المنطقة، بعد كل هذا تسافر وتروج لسياحة بلد يعتبر الآن “على كف عفريت”! “.

وذكرت مصادر قضائية لوكالة الأناضول، أن النيابة العامة أحالت المشتبهين إلى القضاء بعدما أكلمت إجراءتها القانونية بحقهما.

وأكدت أن النيابة طلبت من المحكمة حبس المشتبهين (على ذمة التحقيق) بتهمة ارتكاب جريمة “التجسس السياسي والعسكري” و”التجسس الدولي”

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    هههههههههه
    انقلبت الآيه من يومين قطر محتله من تركيا واليوم تركيا تحت تنظيم الحمدين المعادي!!!!
    سبحان الذي يغير ولا يتغير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.