في مملكة الإنسانية ودار الإسلام.. كاتبة سعودية بصدد أن تضع مولودها داخل السجن بعد اعتقالها

0

ندد حساب “معتقلي الرأي” بسياسات النظام السعودي القمعية، مشيرا إلى إحدى المعتقلات السياسيات بصدد أن تضع مولودها قريبا داخل السجن بعد اعتقالها وهي في شهور حملها الأخيرة.

وقال الحساب المعني بحقوق الإنسان وشؤون المعتقلين في المملكة، في تغريدة له على تويتر رصدتها (وطن) إن الكاتبة تم وهي في شهور حملها الأخيرة واحتمال أن تضع مولودها قريباً داخل السجن.

ولفت حساب “معتقلي الرأي” إلى أن هذا يُعد تأكيدا لما سبق ونشره قبل 5 أشهر حول وجود عشرات الأطفال الرضع ومنهم من يبلغ سنة أو سنتين داخل السجون السعودية.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت خلال الأيام الماضية، مجموعة من الناشطين والأكاديميين، وصل عددهم إلى نحو 13، بحسب “معتقلي الرأي”.

وقالت حسابات، إن المعتقلين الجدد هم: “صلاح الحيدر، نجل الناشطة عزيزة اليوسف، التي أفرج عنها مؤخرا، والكاتب والطبيب بدر الإبراهيم، والصحفي يزيد الفيفي، والمدون ثمر المرزوقي، وزوجته خديجة العتيبي، وهي حامل”.

إضافة إلى “أستاذ كلية القانون بجامعة الملك سعود أنس المزروع، والناشط الأكاديمي فهد أبا الخيل، والكاتب محمد الصادق، والروائي والكاتب مقبل الصقار، والكاتب عبد الله الدحيلان، والكاتب أيمن الدريس، زوج الناشطة المعروفة ملاك الشهري”.

ومن المعتقلين الجدد أيضا: “الناشط عبد الله الشهري، والناشط نايف الهنداس”.

اللافت بحسب ناشطين، أن ما يجمع بين المعتقلين الجدد، هو أن غالبيتهم إما من المهتمين بقضايا حقوق المرأة في السعودية، أو ممن يحملون الفكر القومي.

وقال ناشطون إن السلطات السعودية لم تدع تيارا  فكريا إلا حاربته، واعتقلت أبرز من يمثله على الساحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.