الرئيسيةالهدهدتسريب وثيقة "خطيرة" لأحد قادة مليشيات حفتر بعد الهزائم الفادحة التي تلقّوها

تسريب وثيقة “خطيرة” لأحد قادة مليشيات حفتر بعد الهزائم الفادحة التي تلقّوها

- Advertisement -

وطن- نُشرت وثيقة خطيرة يطلب فيها أحد قادة مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر من فضائيات ليبية موالية لقوات حفتر بث أكاذيب عن انتصارات زائفة في طرابلس ونشر الفتنة بين أبناء ليبيا.

وتطلب الوثيقة من مديري تلك قنوات الإسراع بتكذيب كافة الأخبار التي يتم تداولها من حكومة الوفاق الوطني الليبية فور نشرها، والترويج لتقدم قوات حفتر بهدف تدمير معنويات “الطرف الآخر” بنشر أخبار عن السيطرة على مناطق متقدمة قبل استكمال السيطرة عليها وتسويق الإيجازات الصحفية للناطق باسم قوات حفتر فور نشرها .

كما تطلب الوثيقة تسريب صور لأسرى وقتلى من دول أخرى في وسائل التواصل الاجتماعي حتى يتم تداولها على أنها تابعة لقوات حفتر ثم تكذيبها لاحقاً “لتكوين مناعة للمواطنين ضد الإشاعات والأكاذيب”. وفق نص الوثيقة

- Advertisement -

ودعت الوثيقة الى مهاجمة القيادات السياسية والعسكرية “للطرف الآخر” والتذكير بالصراعات والاختلافات بين المدن الحضانة لقوات حكومة الوفاق الوطني والموالية لها لتشتيتها وتفريقها.

خليفة حفتر يهرب إلى الإمارات على متن طائرة خاصة وانهيار تام لميليشياته والوفاق تأسر عدد كبير منهم

واليوم الثلاثاء، قصف طيران حفتر مطار طرابلس الدولي جنوب العاصمة دون وقوع أضرار، فيما تراجعت قواته بعد أربعة أيام من القتال الضاري جنوب العاصمة الليبية طرابلس عقب خسارتها مواقع مهمة في مواجهة تقدم قوات عملية “بركان الغضب” التي أطلقتها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وأمس الإثنين، قصفت طائرات تابعة لحفتر مطار معيتيقة في طرابلس، بينما تصدّت المضادات الأرضية في محيط المطار للغارات.

- Advertisement -

وانهارت مليشيات خليفة حفتر، وانسحبت من مطار طرابلس، فيما سيطرت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية عليه .

“شاهد” قيادي بميليشيات حفتر يصرخ على شاشة “العربية”:”الإمارات أوحلتنا وتخلت عنا”

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث