حماس مصدومة من تصريحات بن علوي: كيف له أن يطلب من الضحية أن تُطمئن الجلاد

11

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الإثنين، تصريحات وزير الشؤون الخارجية العُماني، يوسف بن علوي، التي طالب فيها الدول العربية بـ”طمأنة إسرائيل على مستقبلها وتبديد مخاوفها”.

وقالت حماس في بيان وصل وكالة الأناضول: “إننا وقد صَدَمنا هذا الموقف الغريب، لنعبر عن استنكارنا ورفضنا المُطلق لهذه التصريحات التي تخالف الحقيقة والمنطق الموضوعي”.

وأضافت: “بأي منطق أخلاقي وسياسي يُطلب من الضحية أن تُطمئن الجلاد والمحتل على مستقبله؟ وهو كيان غاصب يملك أقوى جيش في المنطقة، ويمارس القتل والتدمير بشكل منهجي ضد شعبنا وأمتنا، ويحتل الأرض، ويهوّد القدس، ويدنس المقدسات، ويهدد المنطقة بأسرها، ويضرب بالقانون الدولي عرض الحائط”.

وكان بن علوي قد دعا السبت الماضي، خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي، المنعقد على ساحل البحر الميت في الأردن، إلى “طمأنة إسرائيل، بأنها غير معرضة للتهديد في الشرق الأوسط”.

وقال الوزير العُماني إن “على الفلسطينيين مساعدة إسرائيل للخروج بشعورها الخاطئ بالتهديد”.

وانتقد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، خلال ذات الجلسة، تصريحات بن علوي، مضيفا إنه في عام 2002 عرض عديد من الدول العربية والإسلامية على إسرائيل الاعتراف بها مقابل الانسحاب من الأراضي المحتلة التي يطالب بها الفلسطينيون لإقامة دولتهم، في إشارة إلى “مبادرة السلام العربية”، التي رفضتها إسرائيل.

وتابع الصفدي: “المشكلة تكمن فيما إذا كان الاحتلال الإسرائيلي سينتهي”.

وسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن زار العاصمة العُمانية، مسقط، في أكتوبر/ تشرين أول من العام الماضي.

قد يعجبك ايضا
11 تعليقات
  1. Avatar of الوقت
    الوقت يقول

    طحت من عيني بعد ما كنت عالي

  2. Avatar of بنت السلطنه
    بنت السلطنه يقول

    وحنا في السلطنة مصدومين مثلك يا حماس.!!!!!!!!!!

  3. Avatar of من غير اسم
    من غير اسم يقول

    من الافضل البقاء على حالنا والسكوت ، بدل إطلاق عبارات لا طائل منها ( لكونها خزعبلات )

  4. Avatar of ابن السلطنة
    ابن السلطنة يقول

    ارجو من معالي وزير الخارجية ابن علوي التوضيح حتى نكون على علم من مصقدة هذا ونبعد عنا الشبهات فنحنا لم نعهد منه إلى الرزانه في الحديث.

  5. Avatar of تلسكوب
    تلسكوب يقول

    كيف له أن يطلب من الضحية أن تُطمئن الجلاد?
    لانه:-
    – ليس منتخب من قبل الشعب، اي لم يأتي بإرادة الشعب العماني.
    – لايخاف المحاسبة من قبل الشعب.
    – لأنه يستمد قوته من أعداء المسلمين .
    – لان شخصية سلطان عمان غامضة.
    – لانه يريد ان يسبق ابومنشار وبني زايد في إسعاد الصهاينة المجرمين
    – كونه لايعرف/ يعلم الحال في فلسطين المحتلة.
    – وأخيرا هذا يعتبر خرف سياسي.

  6. Avatar of أهل القرآن هم أهل الله وخاصته
    أهل القرآن هم أهل الله وخاصته يقول

    سنطمئنهم إذا أسلموا أو استسلموا ?
    وإلا فيستحيل على أهل عمان أن يقفوا في صف المحتل بتاتاً

  7. Avatar of Alali
    Alali يقول

    سنطمئنهم إن هم أسلموا أو استسلموا ?
    وإلا فيستحيل على أهل عمان أن يقفوا في صف المحتل بتاتاً

  8. Avatar of أهل القرآن هم أهل الله وخاصته
    أهل القرآن هم أهل الله وخاصته يقول

    سنطمئنهم إن هم أسلموا أو استسلموا ?
    وإلا فيستحيل على أهل عمان أن يقفوا في صف المحتل بتاتاً

  9. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    ولماذا الصدمة يا حماس! طالما تملكون القرار بأيديكم وأنتم أسياد أنفسكم! وصواريخكم تدخل الرعب في قلوب الصهاينة وتجعل رئيس حكومتهم يقطع زيارته لأمريكا خوفا منها! ماذا كنتم تتوقعون من هذا العميل الحقير؟ كل إناء بما فيه ينضخ! وإناء هذا المرتزق ينضخ عمالة وخيانة وهرولة وتسلل في السراديب والأنفاق لتفديم فروض الطاعة لأسياده! مسقط وعمان بنطبق عليها مثل: سكت دهرا ونطق كفرا وكذبا ! مثل هؤلاء الساقطين عليهم أن يتعلموا درسا واحدا وهو أن فلسطين أكبر منهم ولا دخل لهم في مصير الفلسطينيين لأن قرارهم بيدهم ! وحجارة الأطفال الفلسطينيين هي التي تحدد مستقبل المنطقة وليس سيلان وتقيأ خدم وعبيد الصهاينة من رقصوا رجالا ونساءا لنتنياهو وكاتس وهزوا مؤخراتهم وصبوا القهوة في عبودية واضحة لنساء أسيادهم الصهاينة ! واصلوا المقاومة يا حماس واتركوا المنحطين أشباه الرجال في مزابل التاريخ!

  10. Avatar of Hajer
    Hajer يقول

    ونحن نتبرأ من تصريحات بن علوي برمتها ولا تمثلنا إطلااااااقا

  11. Avatar of Hajer
    Hajer يقول

    ونحن نتبرأ من تصريحات بن علوي برمتها ولا تمثلنا إطلااااااقا إطلاقاااا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More