الرئيسيةالهدهدمستشار ابن زايد: لن يُحرر "شبرا" من فلسطين حتى لو استمرت مقاومة...

مستشار ابن زايد: لن يُحرر “شبرا” من فلسطين حتى لو استمرت مقاومة الاحتلال 70 سنة أخرى

- Advertisement -

وطن- أثارت تغريدة لمستشار ولي عهد أبوظبي الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله، جدلا واسعا بين متابعيه بعد حديثه عن القضية الفلسطينية وهجومه وتسفيهه لعناصر المقاومة الفلسطينية.

“عبدالله” وفي تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) هاجم الفصائل الفلسطينية المقاومة وحاول شيطنتها بدس السم في العسل بقوله:” قضية فلسطين العادلة افضل حالا بدون قادة فتح وحماس والجهاد الاسلامي وبقية المنظمات الذين فشلوا فشلا ذريعا في اقامة دولة فلسطينية مستقلة خلال ال 70 الماضية”

وتابع:”هؤلاء لن يحرروا شبرا من فلسطين لو استمروا 70 سنة اخرى في قيادة نضال شعب يواجه اشرس احتلال استيطاني عنصري ارهابي في التاريخ”

ودعم الكاتب الليبرالي السعودي تركي الحمد المقرب من الديوان الملكي، تصريحات مستشار ابن زايد وهاجم المقاومة الفلسطينية هو الآخر ووصفها بـ الانتهازية حيث رد على تغريدة “عبدالله” قائلا:”يا اخي الكريم لم يعد هنالك قضية اسمها فلسطين، هنالك ورقة سياسية اسمها قضية فلسطين، يستخدمها كل احد، من قيادات فلسطينية انتهازية، إلى دول تتمسح بحكاية ” المقاومة “.

وأضاف:”أما أصحاب القضية، أي الشعب الفلسطيني، فهم آخر ما يفكر به هؤلاء.”

أبرزهم “مستشار ابن زايد السري”.. كواليس “خيانة القرن” الإماراتية التي “طبخها” 5 أشخاص على دماء الفلسطينيين

تغريدة مستشار ابن زايد قوبلت بهجوم عنيف من قبل النشطاء، وأحرجه أحدهم بقوله:”والحل نسلم القضية للامارات عشان يتم البيع، انتم جزركم ما رجعتوها، ما في بلد دخلتوها الا وجاها البلاء من كل مكان، والدليل ليبيا واليمن و مصر ومالي والصومال وجيبوتي، هذا اللي نعرفة وما خفي أعظم.”

وهاجمه آخر متسائلا:”قضية فلسطين العادلة أفضل حالاً بقيادة محمد دحلان أليس كذالك؟، دعوا الفلسطينين وشأنهم هم من يِحددوا من يمثلهم ومن لا يمثلهم يكفي حصار١٣سنة لإخضاع أبناء غزة تتسابقوا لإرضاء إسرائيل بأي طريقة كانت

ولا يهمكم الشعب الفلسطيني”

وكتب ثالث:”هذا يطلق عليه استاذ علوم سياسية، والله انت استاذ في التصهين”

اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. يا لوقاحة الزانية عندما تتكلم عن الطهارة ، تبت يداكم وافواهكم يا اكثر بلاء جاء على امة الاسلام منذ فتنة القرامطة التي جاءت من دولتكم .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث