زار دولاً عربية “دون جواز سفر” ودمر أحياء بالكامل.. هذه قصة الجنرال الذي دعمه اليسار ضد نتنياهو

1

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، إن اليسار الإسرائيلي اتحد على مضض، على دعم بيني غانتس الجنرال السابق في الانتخابات الإسرائيلية بهدف التصدي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقالت الصحيفة في تقرير لأوليفر هولمز، إنه رغم افتخار غانتس بقصف أحياء كاملة وتسويتها بالأرض، الأمر الذي يجعل من الصعب ان يكون هو الخيار الأول بالنسبة لليسار الإسرائيلي، ولكن بعض اليساريين يراهنون عليه، ليس لأنهم ينظرون إلى شخصيته، بل لأنهم ينظرون إلى منافسه نتنياهو.

وأضاف هولمز إن اليسار الإسرائيلي تهشم تماما بعد 10 أعوام من حكم نتنياهو، كما ان غانتس (59 عاما)، رغم ظهوره المفاجئ على الساحة السياسية، وافتقاره للخبرة، فإن تحالفه مع حزب “ياش أتيد”، جعله منافسا قويا لنتنياهو، الذي لا يزال هو الأوفر حظا للفوز بالانتخابات والاحتفاظ بمنصبه بدعم من اليمين اليهودي المتطرف، رغم تعرضه لمحاولات عزل بسبب تهم الفساد، مدعوما بتحالفات مع الأحزاب المساندة للاستيطان والأحزاب الدينية.

وأضاف الكاتب ان غانتس يعمل على استقطاب اليساريين واليمينيين والوسطيين في حملته الانتخابية، حيث تحدث بفخر عن المهمة التي أوكلت له عندما كان ضابطا شابا في الجيش وهي حراسة الرئيس المصري، أنور السادات، خلال زيارته لإسرائيل، وكيف أنه بعد عشرين عاما كان آخر جندي إسرائيلي يغادر لبنان في نهاية الاجتياح الذي أدانته المجموعة الدولية، بالإضافة الى افتخاره بزيارة دول عربية “دون جواز سفر”، أي عبر الاجتياح العسكري.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    دخل لبنان سرا وطرد شر طردا علنا! خخخخخ! مكان واحد فقط يمكن لهذا المجرم أن يزوره دون جواز سفر ويرقص له أهل البلد ويصبون له القهوة ويتسامرون معه للفجر 1 مسقط وعمان! خخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More