اجتماع “قطري كويتي عماني” شهدته الدوحة.. هذا ما تحضر له الدول الثلاث خلال الأيام القادمة

3

شهدت العاصمة القطرية، الدوحة، اجتماعاً قطرياً كويتياً عمانياً، جرى خلاله تبادل وجهات النظر، حول عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعقد رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، اجتماعا مشتركا مع رئيس مجلس الشورى العماني، خالد المعولي، ورئيس مجلس الشورى القطري، أحمد بن عبد الله ال محمود، حسب صحيفة “القبس” الكويتية.

وتم خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر حول جملة من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، لا سيما التي سيتم طرحها، ومناقشتها في المؤتمر البرلماني الدولي الـ140.

https://twitter.com/alyaqin_news/status/1114472324709986304

وناقش الاجتماع أهمية توحيد المواقف وجهود التعاون بين الأطراف البرلمانية الخليجية والعربية والإسلامية.

وانطلق مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ 140 اليوم السبت في الدوحة وسيستمر حتى الـ 10 من أبريل/ نيسان الجاري.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Avatar of ابو احمد
    ابو احمد يقول

    حلو ….يعني اصبحنا مجلسين تعاون …بمنافعهم .

  2. Avatar of من غير اسم
    من غير اسم يقول

    نسأل الله توحيد الصف

  3. Avatar of سري للغاية
    سري للغاية يقول

    االله بثوره شعبيه ضد الجميع واكرر واقول الجميع هالجماعه مايستاهلو كلمة رئيس او قائد ولو في جهه تحاكمهم لشنقو على باب زويله بتهمة العماله للغرب واميركا واسرائيل وتهمة التفرد بالسلطه وتهم الفساد وتهم تاخرنا وجهالتنا عن العالم من تقدم في هذا العصر الذي نعيشه انظرو لاكبر دوله تحاكم رئيسها بتهمة العماله لصالح روسيا فقط مجرد تشكيك في ذالك بدون دليل
    وحكوماتنا تتسابق لاسرائيل واميركا اتسال احيانا هل أصيبو بجنون البقر او هل اصيبو بجنون الخنازير عندما يصرح ويتفرد رئيس دوله عربيه او خليجيه بقرار خطير ندفع ثمنه على مر العصور كصفقة القرن او الحرب اليمنيه او منح الجولان ارض عربيه لصالح اسرائيل هنا يكمن الجنون وعقوبته القتل.
    اتسال اين المجاهدين او الذين اسموهم ارهاب في نظر حكامنا في سبيل المحافظه على مقاعدهم الرئاسيه وفي سبيل عدم المساس بالغرب مع تامين غربي طويل المدئ علئ هولاء الجراثيم على مصلحة الشعوب العربيه طبعا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More