أحمد الجارالله يطبل لـ “جنرال” عيال زايد: حفتر يقوم بواجبه لاستعادة طرابلس المخطوفة من قوى الشر

0

أيد الكاتب الكويتي رئيس تحرير صحيفة “السياسة” الكويتية، تحركات الجنرال الليبي المتمرد الأخيرة التي ادانتها الأمم المتحدة وحذرت من احتمالية نشوب حرب أهلية بسبب هذه التحركات العسكرية التي قام بها “جنرال عيال زايد” في .

وعلق “الجارالله” في تغريدة له على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) على سيطرت قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر على بلدية غريان وتقدمه نحو طرابلس بقوله:”الجيش الليبي تأخر كثيرآ  للقيام بواجبه الان هو في طريقه إلي طرابلس المخطوفة والتي مل الشعب الليبي من خاطفيها” 

وتابع معلنا دعمه لتحركات حفتر التي قد تؤدي لحرب أهلية شرسة:”علي الجيش الليبي ومن يشرف علي تطهير ليبيا من خاطفيها عليهم أن يعلنوا للعالم من خطف ليبيا ومن يدعم فصائل الشر فيها ومن دمر ليبيا ودمر أهلها”

وجاءت سيطرة القوات التابعة لحفتر على غريان بعد اندلاع مناوشات أمس الأربعاء مع قوات تابعة لحكومة الوفاق، ومثلت تقدما سريعا باتجاه الغرب من جانب قوات حفتر.

وأمر رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج القوات الجوية باستعمال القوة للتصدي لكل ما يهدد المدنيين، كما أمر رئاسة الأركان والمناطق العسكرية برفع درجة الاستعداد القصوى.

وتبعد مدينة غريان نحو 100 كيلومتر جنوب العاصمة طرابلس، وتلعب دورا حيويا في حماية وتأمين العاصمة من ناحية الجنوب.

وبالتوازي مع ذلك، أعلنت مدينة مصراتة في بيان النفير العام وتحريك كتائبها العسكرية نحو العاصمة الليبية طرابلس.

كما أمر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق النفير العام ردا على التطورات العسكرية الحاصلة جنوب العاصمة، كما أمرت قيادة المنطقة العسكرية الوسطى التابعة لحكومة الوفاق كتائب تابعة لها في مدينة مصراتة بالتحرك إلى طرابلس، لدعم قوات الوفاق في المنطقة الغربية.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه العميق إزاء التحركات العسكرية وخطر وقوع مواجهات في ليبيا، داعيا الجميع إلى التزام التهدئة وضبط النفس.

وفي تغريدة على تويتر أدانت السفارة الأميركية في ليبيا بشدة التصعيد الجاري في البلاد، ودعت هي الأخرى إلى ضبط النفس.

ويمثل تجدد المواجهات انتكاسة للأمم المتحدة وبعض الدول الغربية التي تحاول الوساطة بين السراج وحفتر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.