داعية إماراتي يُحرم بث مسلسل “الحلاج” على قناة أبو ظبي ويهاجم القائمين عليه: أصحاب فكر منحرف

1

هاجم الداعية الإماراتي الدكتور محمد عبدالرحيم سلطان العلماء، أستاذ الفقه وأصوله بجامعة الإمارات، القائمين على مسلسل “” المنتظر عرضه على “تلفزيون أبوظبي” في المقبل، مستنكرا ترويجهم لهذا الانحراف العقائدي.. حسب قوله.

وقال “سلطان” في لقاء له على “تلفزيون ” عندما وجه له المذيع سؤال عن مسلسل “الحلاج”:”أعوذ بالله من الحلاج وتصوفه الحلاج ليس صوفي هو منحرف وبث حلقات لتبييض وجه الحلاج كفران بالنعمة ويحرم بثه ويحرم نشره.

وتابع كاشفا تاريخ الحلاج وحقيقته:”الحلاج في وقته أخذ عليه رخائص واستتيب ولم يتب وحكم بقتله من العلماء الكبار ونفذ فيه الحكم لأنه ادعى النبوة ثم ادعى الألوهية وغير ذلك فمثل هذا لا يمكن أن يسمى صوفي هناك خلط”

وهاجم الداعية الإماراتي القائمين على هذا المسلسل بقوله:”أنا أتعجب من إنسان يدعي أن هذا فكر تنويري من أين عرفت أنه فكر تنويري؟ كل هذه القرون الناس كانوا في ظلم كل الذين عاصروه كانوا في ظلام؟.. هذا هراء ولماذا نمكن أمثال هؤلاء من وسائل الإعلام ليبثوا فكرهم السيء وانحرافهم من خلال هذه المسلسلات”

يشار إلى أنه في بداية الشهر الجاري، تسبب إعلان قناة “” الإماراتية، عن إنتاج مسلسل “الحلاج” أحد أشهر أقطاب الصوفية المنحرفة، بموجة غضب واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهجوم غير مسبوق في صفوف الاماراتيين على نظامهم، مستنكرين دور النظام في تبييض وجه تيار الصوفية وتصويره بالإسلام المعتدل، وتقديمه للعرب والمسلمين وللعالم كبديل للسلفية والإخوان المسلمين.

المثير في الأمر هو توجه الإمارات لدعم الصوفية، الأمر الذي يمثل مخالفة صريحة لتوجهات حليفتها التي تحارب التصوف وتتبنى فكر السلفية التي يكفر علماؤها “الحلاج” نفسه وأغلب الفرق الصوفية.

وندد المغردون الاماراتيون بما أقدمت عليه حكومة بلادهم، مشيرين بشكل كبير لأقواله المخالفة للفكر السلفي، مبرزين رأي علماء السلفية وخاصة السعوديين الذين كفروه واتهموه بالزندقة.

قد يعجبك ايضا
  1. naser يقول

    الله يجزاك خير ياشيخ هذه كلمة حق قلتها وانت في منبع العفن والفساد ومحاربة الاسلام والمسلمين من دار شيطان ابوظبي, الله يستر عليك ولاتسجن وتعذب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.