بحرينيون ينتفضون رفضا لمشاركة إسرائيليين في مؤتمر ببلادهم.. والحكومة تراوغ: لا علاقة لنا بالأمر

1

ضجت مواقع التواصل في البحرين بوسم “#البحرين_ترفض_التطبيع” الذي تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولا بالتريند البحريني على تويتر، رفضا لمشاركة إسرائيليين بمؤتمر مقرر عقده قريبا بالمنامة.

https://twitter.com/DrMajeedAlalawi/status/1112591108628987905

وفيما اعتبره ناشطون مراوغة وعار للحكومة، أكدت الحكومة البحرينية أنها لم توجه دعوات لإسرائيل للمشاركة في المؤتمر، لكن المنظمين يحق لهم توجيه دعوات لأي دولة ما، ولا شأن للمنامة بذلك.

https://twitter.com/nazihasaeed/status/1112651972597944321

وتستضيف المنامة النسخة الـ11 من “مؤتمر ريادة الأعمال العالمي” في الفترة بين يومي 15 و18 أبريل المقبل، بعد فوزها بتنظيم هذه الفعالية في نوفمبر 2017، غير أنه مبكرا ضجت منصات التواصل بتغريدات رافضة لمشاركة إسرائيليين بالمؤتمر، تردد أن من بينهم وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، إيلي كوهين.

وقبل ساعات، رفض مجلس النواب البحريني، في بيان، تلك المشاركة بالتزامن مع تصاعد الغضب عبر منصات التواصل؛ ما دعا حكومة بلاده لإرسال توضيح مع تصاعد وتيرة الرفض الإلكتروني.

https://twitter.com/ebrahimsharif/status/1112592568007708672

من جانبها، ردت الحكومة البحرينية، في بيان، بأن “المنامة بصفتها الدولة المنظمة للمؤتمر قامت بدعوة المشاركين من دول العالم باستثناء إسرائيل وميانمار وكوريا الشمالية وتايوان وإيران وقطر”.

https://twitter.com/abdullahashim2/status/1112532750039506944

واستدركت: “إلا أن المنظمين يمتلكون الحق في توجيه دعوات مباشرة لأي دولة وهذا من اختصاصهم، ولا شأن أو دخل للبحرين بذلك”، مشيرة إلى أن السعودية ستضيف نسخة 2020.

وعقّب المجلس النيابي البحريني برفض مشاركة الوفد الإسرائيلي الذي لم يسمه، مشيرا إلى أن الشعب البحريني يرفض كافة أشكال التطبيع.

https://twitter.com/adelmarzooq/status/1112660045647343616

ولم يغلق تعقيب حكومة المنامة الغضب عبر مواقع التواصل؛ حيث تصاعد عبر هاشتاغ (وسم) #البحرين_ترفض_التطبيع، الذي ينشط لليوم الثاني على التوالي عبر “تويتر”.

https://twitter.com/NaseefG/status/1112677040136904705
https://twitter.com/surenews/status/1112691634997772289
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    الأمور طيبة البحرين ما أقل من مسقط وعمان! هو التطبيع والهرولة والانبطاح بس حلال على مسقط وعمان؟ خخخخخخ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More