داعية كويتي: العرب انتفضوا لسقوط الرويشد بينما قتل أكثر من 3000 طفل و امرأة بالباغوز ولا حياة لمن تنادي

0

استنكر الداعية الكويتي محمد العويهان، الضجة الكبيرة التي أحدثها سقوط المغني الكويتي الشهير، ، مساء الجمعة، من على خشبة مسرح أثناء إحيائه حفلا في الكويت العاصمة، في نفس الوقت الذي يقتل فيه آلاف المسلمين ولا ينال أيا منهم ولو ذرة من هذا التعاطف.

وقال “العويهان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) معلقا على الفيديو الشهير الذي انتشر لـ”الروشيد”:”عندما يسقط أو فنانة على المسرح يسارع المغردون للحديث عن الحادثة والتعاطف مع صاحبها”

وتابع موضحا:”بينما يقتل أكثر من 3000 طفل وامرأة من المسلمين في قرية ولا حياة لمن تنادي وكأن الحادثة لا تعنيهم وكأن القتلى ليسو مسلمين”

وكانت ضجة واسعة شهدتها مواقع التواصل، بعدما رصدت مقاطع فيديو لحظة تعثر الرويشد وسقوطه، إثر اصطدامه بإحدى سماعات المسرح.

ونقلت صحيفة “القبس الكويتية” عن مدير مدير دار الأوبرا في مركز جابر الثقافي، فيصل خاجة، أن الرويشد بحالة صحية جيدة بعد تعثره على مسرح الأوبرا، مما أدى إلى سقوطه، مشيرا إلى أن إصابته ألم في يده.

وكان مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، حيث كان الرويشد يؤدي حفلته قد غرّد في حسابه الرسمي بعيد وقوع الحادثة :” نأسف لتعثر الفنان الكبير عبدالله الرويشد قبل قليل على المسرح الوطني، ونطمئن الجمهور بأنه بصحة وعافية .. سلامات يا بوخالد”.

ولم ينشر الحساب الرسمي للرويشد على “تويتر” أي أخبار تتعلق بالمغني الكويتي بعد الحادث.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.