تطور جديد بقضية “الشهادات المزورة” في الكويت والفضيحة تطال أفراد من الأسرة الحاكمة

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل في قائمة مسربة تحتوي على أسماء مزورين جدد لشهادات منسوب صدورها إلى الجامعة الأمريكية في العاصمة أثينا، الأمر الذي أعاد قضية “الشهادات المزروة” للساحة خاصة بعد أن ظهر بين هذه الأسماء شخصيات في مناصب مهمة، وعلى رأسهم 3 من أبناء الأسرة الحاكمة.

ووصل عدد الأشخاص بالقائمة المسربة إلى 210 أشخاص، من بينهم شخصيات في مناصب مهمة، وعلى رأسهم 3 من أبناء الأسرة الحاكمة، وآخرون تربطهم علاقة مع مسؤولين يعملون في وزارات حكومية.

وبحسب صحيفة ”القبس“ الكويتية ، بلغ إجمالي الحاصلين على شهادات آدب إنجليزي 10 مواطنين، في حين بلغ عدد الحاصلين على شهادات إدارة الأعمال 75 مواطنًا، أما الحاصلون على شهادات هندسية فبلغ عددهم 108، في حين حاز 15 شخصًا على شهادات من كلية العلوم و10 من الحقوق.

وكشفت القائمة أن 53 حصلوا على الماجستير في إدارة الأعمال و14 على الدكتوراه و7 على البكالوريوس، أما في تخصص الهندسة فحصل 21 على الماجستير و7 على الدكتوراه و80 على البكالوريوس، وفي كلية العلوم حصل 3 على شهادة البكالوريوس و3 على الماجستير و2 على الدكتوراه، أما في كلية الحقوق فحصل 5 على البكالوريوس و5 على الماجستير، بينما في تخصص أدب إنكليزي فحصل 8 على الماجستير و2 على البكالوريوس.

وكانت قضية الشهادات الوهمية والمزورة قد ثارت العام الماضي، وكشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسي هو وافد مصري يتمتع بنفوذ قوي في بعض جهات الدولة، وذلك بفضل عمله في إدارة المعادلات بوزارة التعليم العالي، ويملك 3 شركات أدوية و3 صيدليات في الكويت، إذ يستورد أدوية من مصر ومن ثم يبيعها في الكويت، كما تبين أنه يمتلك وأحد أقاربه شركة حفريات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.