بوتفليقة يصدم الجزائريين بتصريحات جديدة ويرفض التنحي بالاستقالة

1

صدم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، المتظاهرين الغاضبين بتصريحات جديدة له اليوم، الاثنين، نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية على لسانه.

وتعهد “بوتفليقة” في رسالة وجهها لمواطنيه بتنظيم مؤتمر وطني جامع بشكل مستعجل، في رد رسمي على مطالب الحراك المناهض لاستمرار حكمه، وهو ما يعني رفضه التنحي من خلال تقديم استقالته، وعدم الترشح لعهدة خامسة استجابة لمطالب الشارع الجزائري.

وحسب الوكالة الرسمية قال بوتفليقة إن الجزائر ستغير نظامها السياسي، وأضاف أن تغيير الدستور سيفتح الباب أمام اختيار رئيس جديد.

كما أعلن الرئيس الجزائري أن الندوة الوطنية ستعقد في القريب العاجل بمشاركة جميع الأطراف.

ونقلت قناة النهار عن عبد العزيز بوتفليقة قوله اليوم الاثنين إنه سيتم قريبا عقد “ندوة وطنية جامعة” لإنهاء الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد، ونقلت القناة عنه قوله إن هذه الندوة ستتخذ “قرارات حاسمة”.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 20 عاما سحب ترشحه لفترة رئاسة خامسة لكنه لم يعلن تنحيه عن الحكم.

وأجل الرئيس الجزائري الانتخابات التي كان مقررا لها الشهر المقبل وهو ما يعني عمليا أنه مدد فترة رئاسته الحالية، لكنه وعد بدستور جديد ضمن خطة للإصلاح.

ولم يوقف تلك الاحتجاجات التي بدأت منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ضد النخبة الحاكمة التي ينظر إليها البعض على أنها غائبة عن الواقع.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    الجراثيم لاترياق لها الا.. الاجتثاث….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.