“شاهد” داعش يهدد نيوزيلندا بالرّد.. كتبوا عبارات الوعيد على رشّاش كما فعل السفاح!

3

هدد تنظيم ” ”، بالرّد على مذبحة المسجدين في ، التي ارتكبها ارهابي استرالي، يوم الجمعة.

ونشر التنظيم على قنواته بموقع تليغرام، صورةً تُظهر بندقية كلاشينكوف روسية سوداء شبيهة بتلك التي استخدمها السفاح “برينتون تارانت” في مجزرة المسجدين، وكتبت عليها عبارات تهديد باللغة العربية.

ومن ضمن العبارات التهديدية باللغة العربية، كتب التنظيم على السلام: “سنعيد الكَرَّة عليكم قريباً، لا حصانة لأحد.. الرد قادم”، موقَّعة بتاريخ حصول المجزرة.

وقد وُضع السلاح فوق حقيبة سوداء كُتب عليها: “صبراً نيوزيلندا، فالأيام دول والجروح قصاص”.

وكان منفذ هجوم مسجدي نيوزيلندا كتب باللون الأبيض أسماء مهاجمِين كُثر نفذوا عمليات ضد مساجد حول العالم على أسلحتهم السوداء.


شملت العبارات معركة فيينا عام 1683 التي خسرتها الدولة العثمانية ومثَّلت نهاية توسعها في أوروبا، وعبارة “Turcofagos” وتعني آكل الأتراك.

وكذلك كانت هناك عبارة وقف تقدُّم الأمويين الأندلسيين في أوروبا، و “اللاجئين، أهلاً بكم في الجحيم”، “الجولات السياحية 732”.

وأكدت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، سقوط 100 ضحية بين قتيل وجريح بينهم بينهم 12 في حالة حرجة في الهجوم الإرهابي على مسجدين بمدينة كرايتس تشيرش، الجمعة الماضية.

وأضافت أنّه بشكل عام هناك “34 مصابا مازالوا يتقلون العلاج في مستشفى كرايتس تشيرش”.كما أشارت إلى وجود “طفلة (5 سنوات) وأبيها بين القتلى، حيث قام المسلح بمطاردتهما وقتلهما”.

هذا وقالت صحيفة “صن” البريطانية، إن السفاح الأسترالي منفذ مذبحة المسجدين في نيوزيلندا، الذي وجهت إليه تهمة القتل، لن يواجه الإعدام، لأن هذه العقوبة ملغاة من القانون الجنائي في نيوزيلندا منذ 1961.

وفي سنة 1961، تم إلغاء الإعدام في نيوزيلندا عقب استفتاء شعبي حول تعديل القانون الجنائي، وتم الإبقاء على الحكم في حالة خيانة الدولة فقط، وفي عام 1989، تم الإلغاء بشكل كامل.

ويرى خبراء أن أقسى عقوبة قد يتعرض لها “سفاح نيوزيلندا” هي السجن المؤبد دون إمكانية الإفراج عنه تحت أي ظروف.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت قطر يقول

    ارهاب الغرب الانعف والاخطر والذي روع الامنين في مساجدهم ودور العبادات تراء ما جريمة هاؤلا الامنين ان تسفك دماءهم الزكيه دون ذنب من هاؤلا القتله المارقين الذين لايوجد بهم شفقه ولا رحمه هاؤلا الغوغاءيين يقتلون بكل دم بارده الارهاب الغربي روع الامنين وفتك واهلك الحرث والنسل سواء في مساجد المسلمين او في بلدان المسلمين الذي تعرضت للغزو من قبل حكومات الغرب
    يالها من جريمة بشعة يقشعر لها البدن ويدمي لها القلب الم وحسره
    اين الشجب اين الاستنكار من المنظمات حقوق الانسان من الامم المتحده من امريكا من ارروبا لماذا دم المسلم رخيص عندما يسفك دمه وهو يعبد ربه رفع اكفه للواحد الاحد لا ذهب لقتال احد والا لسرقة احد ولاقطع طريع احد
    هل حلال عليهكم قتلنا ونحن بين يداء الله ننادي بالرحمه ونطلب من الله ان ينزل علينا السلام والالفه نحن وانتم هل حلال عليهم دماءنا ونحن نتبهل الى الله في الجمعه الجمعه ان ينزل بركاته من المساء لمن في الارض جميعا تقتلون وتسفكون وتروعون الامانين الذي ليس لهم لاناقه ولا جمل في اذيتكم

    كل هذا وعلى مرما ومسع اصحاب القرارت الصارمه التي تشجب وتستنكر وتظرب بيد من حديد لو مجرد تسمع مفرقعه من مسلم قامت الدنيا ولم تقعد

    حسبكم وامركم لمن يعلم خانة اعينكم وما تخفيه الصدور

  2. مجتهد يقول

    الان اثبت تنظيم داعش انه غير اسلامي. الحركه هاذي كانت متوقعه منه و قد ذكرت اكثر من مرة من عدة نشطاء ان تنظيم الدوله سيتحرك لخدمة الصليبيين و اسياده في الغرب ليمنع اي نوع من التعاطف مع المسلمين.

  3. sam يقول

    رحمه الله علي كل من يقع عليه اعتداء وهو لم يعتدي علي احد
    رحمه وسلام علي كل روح ازهقت بدون حق
    لا فرق في الدماء البشرية ،،تختلف المظاهر الخارجية للبشر حسب اللون والعرق،،ولكن التكوين الداخلي للبشر لا فرق فيه
    اعتقد اننا جميعا نتفق في ذلك
    لقد قامت حوادث علي العالم من مشارقه الي مغاربه ولَم يكفر الأزهر اَي عمليه جهاديه
    في فرنسا عندما تم ذبح راجل دين،،،في مصر في احداث البطرسيه،،، في طنطا،،في الاسكندرية،،،في نيجريا،،والمزيد الذي يحدث كل يوم
    عند اعتداء إنسان متخلف لا اعلم أهو من اصحاب الديانات أم لا،،،لا تستطيعوا ان تستوعبو ،،، علي الرغم لو هو مسيحي وانا لاعتقد فلم ولن تدعوا المسيحية علي الإطلاق لا بالقتل أو الانتقام ،،،ولكن من بعض الاعمال سلط عليكم ،،،،لم نسمع من راجل دين ان بداء بالدعاء علي مخلوقات الله ،،،غير المسالمين ،،، فكروا أيه العقلاء

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.