الإمارات تقدم الطعام وفق الشريعة اليهودية وإسرائيل تعرب عن امتنانها

0

أشادت حكومة الاحتلال ووسائل الإعلام العبرية، بشركة إماراتية أقدمت على سابقة جديدة بمنطقة الخليج عبر توفير طعام خاص لليهود يتماشى مع شريعتهم.

صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية كشفت إنه لأول مرة في دولة عربية، تم تأسيس أول شركة لإعداد الطعام وفق الشريعة اليهودية “كوشير” في الإمارات.

وبحسب يديعوت أحرنوت، فإن الشركة العربية المزودة للأطعمة “الكشير” Kasher Arabia، مؤسسها روس كريل، الذي يرأس الجالية اليهودية الأرثوذكسية في دبي.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية احتفت، الأسبوع الماضي بعمل الشركة الإماراتية على سد احتياجات ركاب الطائرات والسياح اليهود من الطعام الحلال (الكوشير) وفقا لشريعتهم.

ونقلت صفحة (إسرائيل بالعربية) على “تويتر”، عن الحاخام الأمريكي رئيس مؤسسة التفاهم العرقي في نيويورك “مارك شنايدر” تعبيره عن تأثره بالوقوف في “طابور” للحصول على طعام الكوشير في مؤتمر إسلامي أقيم مؤخرا بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

https://twitter.com/IsraelArabic/status/1105796824483418112

وذكر “شنايدر” أن الشركة تهدف إلى سد احتياجات السياح اليهود بعموم دول الخليج، وليس بالإمارات فقط.

كما أشارت “يديعوت أحرنوت” إلى أنه من المتوقع أن تقدم هذه الأطعمة قريبا في شركات الطيران الخليجية، للسياح اليهود، بالإضافة لإنشاء مطعم كامل لإعداد الوجبات وفق الشريعة اليهودية في الإمارات.

وأضافت، أنه في الوقت الحالي، ستقتصر الخدمة فقط على منتجات الألبان والأسماك والخضراوات.

ويرتبط الحاخام الأمريكي “مارك شنايدر” بعلاقات واسعة ونافذة في الخليج، والعديد من بلدان العالم الإسلامي، وعينه ملك البحرين “حمد بن عيسى آل خليفة” مستشارا خاصا له في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويعمل “شنايدر”، ضمن مهامه بالبحرين، على مساعدة مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي في المنامة، إضافة إلى “الحفاظ على الجالية اليهودية في البلاد وتنميتها”.

ويقوم مبدأ الأكل الحلال في اليهودية على الفصل بين منتجات الحليب ومنتجات اللحوم، إذ إن الخلط بينهما حرام استنادا إلى تفسير تلمودي لنص توراتي، إضافة إلى تحريم بعض اللحوم، كلحم الميتة، والحيوان غير المجتر، والذي ليس بحافره مفصل.

ويأتي إطلاق شركة الكوشير في دبي لخدمة السياح اليهود ضمن تواصل مسلسل التطبيع الإماراتي، الذي مثل وصول وفد إسرائيلي إلى أبوظبي للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية للرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة، آخر حلقاته.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More