أول وأخر كلمة نطق بها الضحية الأولى لسفاح المسجدين بنيوزيلندا تتحول لوسم تصدر التريند العالمي

2

تصدر وسم “” قائمة الوسوم الأكثر تداولا على موقع التواصل الشهير تويتر، و ترجمتها () وهي الكلمة التي استقبل بها الضحية الأولى مرتكب مذبحة المسجدين في .

وأكد المغردون تحت هذا الوسم أن قائل تلك العبارة (Hello Brother) هو شيخ أفغاني يدعى داود نبي يبلغ من العمر 71 عاما، وتصادف وجوده عند بوابة المسجد مع دخول القاتل، فكان أول وآخر ما تلفظ به بعد قدوم القاتل برينتون تارانت هو “مرحبا أخي”.

https://twitter.com/SamarDJarrah/status/1106671626916163584

وضج الوسم العالمي بعبارات الغضب والاستنكار ودموع الأسى والحزن على ضحايا مذبحة المسجدين.

https://twitter.com/_teflah_/status/1106673548918181888
https://twitter.com/Mrbrary/status/1106799546074624000

ويسمع صوت اللاجئ الأفغاني داود نبي بوضوح وهو يقول (Hello Brother) في بداية مقطع الفيديو الذي صوره منفذ المجزرة بواسطة كاميرا مثبتة على رأسه ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي، بيد أن تارانت لم يرد التحية بمثلها بل سارع إلى إطلاق وابل من الرصاص عليه ليكون أول ضحايا تلك المجزرة الرهيبة.

https://twitter.com/ilove_saudi2/status/1106677286508605442

وكان الإرهابي منفذ الهجوم الوحشي قد فتح بثا مباشرا للمجزرة التي ارتكبها بحق مسلمين خلال أدائهم الصلاة في مسجدين بنيوزيلندا، مما أدى إلى مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 40.

وأظهر مقطع للفيديو بلغت مدته نحو 17 دقيقة كيف بدأ برينتون تارانت تنفيذ المجزرة، حيث استقل سيارته المدججة بعدد من البنادق الآلية، وتوجه نحو المسجد وفور دخوله بدأ في إطلاق النار بشكل متواصل نحو المصلين وأردى العشرات منهم قتلى غارقين في دمائهم.

وقوبل الهجوم بردود عالمية غاضبة، حيث ندد مجلس الأمن والعديد من قادة الدول بالعمل الإرهابي.

كما صدرت إدانات قوية من العديد من الدول العربية والإسلامية، ومن منظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأزهر.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. الثورة للأحرار يقول

    الغرب ضهر على حقيقته يكرهوننا إلى حد كبيرونحن نعطيهم أكبر من حجمهم، كما قال الله في كتابه العزيز تحبونهم ولا يحبونكم صدق الله العظيم

  2. hhhh يقول

    #HelloBrother

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More