سياسي جزائري: لهذا السبب يريدون تمديد سنة لـ”بوتفليقة” وهو “شبه محنط” منذ سنين

1

علق السياسي البارز والدبلوماسي الجزائري السابق ، على قرار العدول عن الترشح لولاية خامسة تحت ضغط شعبي، مشيرا إلى السبب الحقيقي وراء اتجاه نظامه لمد ولايته الرابعة سنة أخرى أو أكثر بخداع الشعب عبر زعم التمهيد للفترة القادمة بدون بوتفليقة.

وتساءل “زيتوت” في تغريدة له على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن):”لماذا يريدون تمديد سنة لبوتفليقة وهو شبه محنط منذ سنين؟”

https://twitter.com/mohamedzitout/status/1105504942775771136

ليجيب موضحا:” الواقع أن الانتفاضة الكبرى فاجأتهم حد الصدمة هم وداعميهم

فيريدون كسب الوقت لإفراغ الانتفاضة من هدفها الأكبر وهو إسقاط عصابات الحكم”

ولفت السياسي الجزائري إلى أن النظام يهدف عبر تسويفه أيضا لنهب الـ80 مليار دولار المتبقية في خزينة الدولة و”ترتيب عملية فرار العصابات”.. حسب وصفه.

من جانبها ذكرت صحيفة “لوبارزيان” الفرنسية أن هناك عدة سيناريوهات محتملة لما بعد عدول عن الترشح لفترة رئاسية خامسة.

وأشارت الصحيفة إلى إنّ عدول بوتفليقة عن الترشح لـ“عهدة الخامسة” لا يعني نهاية نظام الأخير؛ لأن بوتفليقة بتأجيله لموعد الانتخابات، يتيح أيضاً لنفسه الوقت لإعداد المرحلة القادمة.

ووفقاً لأحد العارفين بـ“النظام” الجزائري، فإن بوتفليقة سيمدد في الواقع فترة “عهدته الرابعة” مع رغبته في “إدارة الفترة الانتقالية” بنفسه، وقد يعين الدبلوماسي الأخضر الإبراهيمي لإدارة تنظيم “مؤتمر وطني شامل ومستقل”.

وأوضحت “لوبارزين” أن بوتفليقة يعتزم التحضير ل “الجمهورية الثانية”، التي يطالب بها جزء من المعارضة، بطريقته الخاصة، فبتأجيل الانتخابات الرئاسية  دون تحديد موعد، سيبقى هو أو “حاشيته” في المناورة حتى النهاية لعام  أو عامين.

وتابعت “لوبارزيان” التوضيح أن جزءًا من المعارضة الجزائرية يرى أن بوتفليقة قام فقط بالتحايل على عائق “العهدة الخامسة” والذهاب إلى “ عهدة رابعة ممددة” مع أخذ بعين الاعتبار المقترحات الرئيسية لأحزاب المعارضة من خلال محاولة إصلاح النظام من الداخل.

وسيكون الآن أمام  المعارضة – وفق الصحيفة الفرنسية – خيار التعبير عن رفضها عن طريق مقاطعة المؤتمر الوطني الذي قد يرأسه للإجماع، أو عبر إدخال إصلاحات خاصة بها ودفع النظام باتجاه الهاوية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جزائرية وافتخر يقول

    البارحة فقط كان لك القدوة والمثل ، وتقبل التراب الذي تحت قدميه والان صار لك دمية وجثة و…..ياله من نفاق من وجه مغسول من الحياء تارة هو معك وتارة هو ضدك في لعبة اسمها الوقوف مع الواقف ،وقانونها نفسي ……يانفسي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More