عصيان مدني في “معان” الأردنية.. الأردنيون نفذوا أول وعودهم وهددوا الحكومة ما لم تحقق مطالبهم

1

استجاب أهالي محافظة الأردنية، بالإضافة إلى لواء البادية الجنوبية، اليوم الاثنين، لدعوات العصيان المدني التي أطلقها الناشطون احتجاجا على تهميش ابناء معان والبادية الجنوبية المعتصمين امام الديوان الملكي منذ ثلاثة اسابيع تقريبا، وعدم تلبية مطالبهم المتمثلة بالحصول على فرص عمل ووظائف.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر اغلاق عدد كبير من المحال التجارية في معان والبادية الجنوبية، حيث بدت الأسواق فارغة من المواطنين والحركة التجارية شبه معدومة .

https://twitter.com/xw4xw/status/1105034061641379842
https://twitter.com/xw4xw/status/1105018234372280321

كما نشر ناشطون مقاطع فيديو تؤكد أن أهالي المحافظة التزموا بالعصيان بشكل كبير، حيث ظهر أحدهم يتجول بسيارته في أحد شوارع المدينة، في حين بدا الشارع خاليا من كل مظاهر الحياة.

https://twitter.com/xw4xw/status/1105039978785132544

وأطلق الناشطون عبر تويتر هاشتاجا بعنوان: #عصيان_مدني احتل قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولا على “تويتر”، أكدوا فيه استمرارهم في التصعيد ضد الحكومة، محذرين إياهم من عواقب السكوت وعدم اتخاذ إجراءات جدية لحل مشكلة العاطلين عن عمل.

https://twitter.com/hanaaehmaid/status/1105033121664299009
https://twitter.com/hanthallh1948/status/1105039595220160515
https://twitter.com/wahidrk2/status/1105040415898718208
https://twitter.com/akram_qaraqoosh/status/1105038325168132097
https://twitter.com/wahidrk2/status/1105039868973981696
https://twitter.com/wahidrk2/status/1105036865885925378

وكان العاطلون عن العمل من محافظة معان المعتصمون امام الديوان الملكي قد أعلنوا قبل أيام الدخول في اضراب مفتوح عن الطعام وذلك على إثر الضغوط والتهديدات التي تلقوها من قبل الحكومة لإخلاء المكان والعودة الى محافظاتهم وعدم الاستجابة الى مطالبهم .

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. المختاره يقول

    يعني تعين السفيرة الفرنسية سفيرة للاردن..في فرنسا..ولا تعين..مهند حجازي…مسؤولا لنزاهه..ولا بنت حرامي الأراضي في مكافحة الفساد…ولا وحده بالبحث عن اسمها وانجازتها..لم أجد ما يشفع لراتب ل 3000 دينار…ويغرد أبو ندين اغتيال الشخصية العامه…أي شخصيه..عامه في وطن يحكمه..مقامر..فرتعت..به اللصوص..هيه..عمو عبدالله العرب شرقت…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More