بعد فضيحة رهف القنون.. “شاهد” التلفزيون السعودي يُقدم على هذه الخطوة لأول مرة ويفجر غضب السعوديين

0

في خطوة مثيرة هي الأولى من نوعها في تاريخه، أقدم التلفزيون السعودي الرسمي على استضافة فتيات هاربات من المملكة وكذلك أهالي بعضهن وفقا لبرومو دعائي لحلقة برنامج رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، الإعلامي داود الشريان القادمة والذي يقدمه على قناة “sbc” الرسمية.

الإعلان الدعائي لحلقة “الشريان” تتحدث فيه إحدى الفتيات السعوديات كاشفة الأسباب الحقيقية التي دفعتها إلى الهروب خارج المملكة العربية .

ولا يتوقف الأمر على استضافة الفتيات اللاتي قررن الهروب من السعودية، بل سوف يستضيف داود الشريان بعض أهالي الفتيات اللاتي هربن.

وينتهي الفيديو الدعائي للحلقة المرتقب عرضها مساء اليوم الأحد 17 فبراير، بقوله إن غالبية أسباب هروب الفتيات السعوديات خارج المملكة العربية السعودية هي طلب «الحماية» بعيداً عن أهاليهن.

وأثار الإعلان جدلاً واسعاً في الشارع السعودي، إذ اعتبر مغردون أن البرنامج يصب في مصلحة هروب الفتيات، ويعطي مبررات واقعية لهن.

وقال الممثل المعروف فايز المالكي في تغريدة له، إنه من المفترض إيقاف هذه الحلقة لما لها من دور سلبي في فتح آفاق البنات للهروب.. حسب وصفه.

وكانت تقارير إعلامية أمريكية قالت إن 1000 امرأة سعودية تحاولن الفرار من المملكة كل عام، وأضافت أن وزارة الداخلية السعودية كشفت مؤخراً عن تطبيق يسمح للرجال بمراقبة محاولة السعوديات الفرار ورصد تحركات المرأة الخاضعة لوصايتهم، سواء داخل المملكة أو خارجها.

وحسب موقع «Thisisinsider» الأمريكي، فإن السعوديين يستخدمون تطبيقاً يدعى «أبشر»، من إحدى خصوصياته المثيرة للجدل السماح للرجال برصد تحركات النساء «الخاضعات لوصايتهم»، خصوصاً محاولتهن مغادرة المملكة.

وعلى الرغم من سياسة الانفتاح التي انتهجتها السعودية منذ وصول الأمير محمد بن سلمان إلى مركز القرار، فإنَّ وضع المرأة في المملكة يثير انتقادات حقوقية دولية كثيرة، حيث لا يمكنها فتح حساب مصرفي باسمها، وراتبها يعود لوليها، ولا يمكنها مغادرة البلاد من دون موافقة من وصيها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.