كاتب سعودي يتضامن مع اللوبي الصهيوني ضد عضوة الكونغرس المسلمة إلهان عمر وإعلامي فلسطيني يتصدى له

2

في سقوط أخلاقي جديد, شمت الكاتب السعوي ورئيس تحرير صحيفة “إندبندنت عربية” بعضوة الكونغرس الامريكي المسلمة بعد مطالبة لها بالاستقالة في أعقاب انتقادها لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية “إيباك”، الامر الذي مثل بشكل واضح تضامنه مع اللجنة الداعمة للكيان الإسرائيلي.

وقال “الأحمري” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”حين شن بعض المثقفين والمغردين لدينا حملة على عضو الكونغرس الأميركية المسلمة من أصول صومالية إلهان عمر، نشرت الصحافة الأميركية وترجمت ما كُتِب عنها ووصفته بالعنصرية. كان الأجدر ترك إلهان تقع في شر أعمالها، مثلما حدث لها الآن.”

من جانبه، تصدى الإعلامي الفلسطيني ورئيس تحرير صحيفة “وطن” لـ”الأحمري”، مؤكدا أن ما دفعه لقول ذلك هو غيظه من مواقفها الرافضة لسياسية “ابن سلمان”، موضحا في الوقت نفسه بأن سمعة في الولايات المتحدة في الحضيض وتمثل مادة دسمة للتندر في البرامج الحوارية في مختلف وسائل الإعلام.

وقال “المهداوي” في تدوينة له ردا على “الأحمري”:”دافع الغيظ داخلكم لأنها انتقدت المجرم #محمد_بن_سلمان ولا يعرف شلة المثقفين الذين أنت على شاكلتهم ان سمعة مملكتكم في امريكا وصلت إلي تحت الحضيض واصبحت مادة للتندر في البرامج الحوارية”.

وتساءل قائلا:” فهل سيقع ملايين الأمريكيين الذين يرون المملكة مسلخا لذبح المعارضين في شر أعمالهم هم ايضا؟”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد دعا النائب الديمقراطية المسلمة “إلهان عمر” للاستقالة من الكونغرس، على خلفية تصريحات لها اعتبرت “معادية للسامية”.

وفي تصريحات لصحفيين بالبيت الأبيض، الثلاثاء، قال ترامب إن على “عمر” الاستقالة من الكونغرس أو من عضوية لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب.

وأضاف: “لا مكان لمعاداة السامية في الكونغرس الأمريكي، والاعتذار الذي قدمته ليس كافيًا”.

يأتي ذلك على خلفية انتقاد “عمر”، في تصريحات الأحد، دعم بلادها لإسرائيل، وإشارتها إلى وقوف مؤسسات ضغط “لوبيات” وراءها، سيما لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (AIPAC).

والإثنين، اعتذرت النائب في بيان نشرته عبر تويتر، وقالت: “يجب أن نكون دائمًا على استعداد للتراجع والتفكير في النقد، كما أتوقع أن يسمعني الناس عندما يهاجمني البعض من أجل هويتي، ولهذا السبب أعتذر بشكل قاطع”.

وأضافت: “في الوقت نفسه، أعيد التأكيد على الدور الإشكالي الذي تلعبه جماعات الضغط في سياستنا، سواء أكانت AIPAC أو NRA (الاتحاد القومي الأمريكي للأسلحة)”.

يشار أن مجلس النواب المنتخب حديثا في الولايات المتحدة، شهد لأول مرة عضوية سيدتين مسلمتين، وهما إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب، فلسطينية الأصل.

قد يعجبك ايضا
  1. طبيب مغترب يقول

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عاشت فلسطين حرة عربية من نهر الى البحر

  2. ابوعمر يقول

    بل لقيـــــــتط سعودي…ما أكثر اللقطاء الأعراب في هذا الزمن…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.