“شاهد” انتحاري يفجّر نفسه بحافلة للحرس الثوري الإيراني ويقتل ويُصيب العشرات

1

اعلن الثوري الإيراني، أن 27 شخصا قتلوا واصيب 13 آخرين في جراء هجوم بواسطة يقودها انتحاري استهدف مساء اليوم الاربعاء حافلة كانت تقلّ عناصر من الحرس على الطريق بين مدينتي خاش وزاهدان بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق ايران.

وجاء في بيانٍ صادر عن الحرس الثوري، أن الحافلة المستهدفة كانت تقل مجموعة من المقاتلين، بعد انتهاء مهمة “حراسة الحدود” حيث كانوا متوجهين الى مناطق سكناهم.

وتبنت جماعة “جيش العدل” الهجوم.

وجيش العدل، جماعة مسلحة تنشط في جنوب إيران، وتدعي أنها تدافع عن حقوق البلوش السنة في البلاد، في حين تعتبرها طهران منظمة إرهابية.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن قائد الحرس الثوري الإيراني قوله ان الرد على الهجوم الانتحاري لن يقتصر على حدود إيران.

من ناحيته، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، إن “أبناء الشعب الايراني المضحين من القوات المسلحة والقوات الامنية سينتقمون لدماء الحادث الارهابي في سيستان وبلوجستان”.وفقا ما اوردته وكالة “ارنا”

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    اللطم والبكاء والعويل والنواح في مسقط وعمان اكثر منه في إيران ! مثل ما تعملوه من تخريب في اليمن والعراق وسوريا ولبنان رب العالمين يسلط عليكم جميع الأقليات الغير فارسية في عقر داركم!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More